الحكم على الممرضات البلغاريات في ليبيا نهاية العام
آخر تحديث: 2005/12/25 الساعة 00:40 (مكة المكرمة) الموافق 1426/11/25 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/12/25 الساعة 00:40 (مكة المكرمة) الموافق 1426/11/25 هـ

الحكم على الممرضات البلغاريات في ليبيا نهاية العام

تسوية محتملة قريبة لقضية الممرضات البلغاريات (الفرنسية)
قالت صوفيا إن طرابلس قد تصدر حكمها بحلول نهاية هذا العام، في قضية خمس ممرضات بلغاريات حكم عليهن بالإعدام بتهمة التعمد في نقل فيروس الإيدز إلى أطفال ليبيين.

وقال المتحدث باسم الخارجية ديميتار تسانشيف في تصريحات لرويترز "توقعاتنا هي أن المحكمة الليبية العليا ستعقد فقط جلسة يوم عيد الميلاد. لكنها ربما تعقد جلسة أخرى في الأيام القليلة التالية وتصدر حكما نهائيا" مشيرا إلى أن هذه التوقعات مبنية على رأي فريق الدفاع.

من جهتها نقلت صحيفة ترود اليومية البلغارية اليوم عن محامي الدفاع عثمان البيزنطي قوله إن المحكمة قد تصدر حكما قبل نهاية العام.

وتواجه الممرضات وطبيب فلسطيني محتجزون منذ عام 1999 حكما بالإعدام رميا بالرصاص بعد إدانتهم بتعمد إصابة 426 طفلا –توفي منهم 50 حتى الآن- بفيروس (إتش آي في) بمستشفى في مدينة بنغازي الساحلية. وزعمت الممرضات أنهن بريئات وأن اعترافاتهن انتزعت تحت التعذيب.

وأدت هذه الأحكام إلى تعكير صفو علاقات ليبيا مع واشنطن والغرب، بعد أن نددت الولايات المتحدة الأميركية والاتحاد الأوروبي بها.

وكانت المحكمة العليا حددت في البداية جلسة لنظر استئناف البلغاريات الخمس والفلسطيني يوم 31 من يناير/ كانون الثاني، ولكن المحكمة قدمت موعد الجلسة بعد ذلك بناء على طلب من الدفاع بتسريع المحاكمة لتجرى يوم عيد الميلاد.

تعويضات
وفيما يبدو أنه مقدمة لتسوية شاملة للقضية، أعلنت الحكومة البلغارية التوصل إلى اتفاق مع ليبيا على إنشاء صندوق خاص لمساعدة أسر الأطفال الليبيين المصابين بالإيدز.

وتم التوصل إلى إنشاء هذا الصندوق بمساعدة المفوضية الأوروبية والولايات المتحدة وبريطانيا.

من ناحية ثانية قال مسؤول بمؤسسة القذافي العالمية للجمعيات الخيرية التي يرأسها سيف الاسلام نجل الزعيم الليبي معمر القذافي في طرابلس، إن الجانبين الليبي والبلغاري سيجتمعان الأربعاء للاتفاق حول تفاصيل التعويضات التي ستحصل عليها أسر الأطفال المصابين.

المصدر : وكالات