دمشق تستجوب 11 إسلاميا وتعتقل 16 آخرين
آخر تحديث: 2005/12/22 الساعة 18:34 (مكة المكرمة) الموافق 1426/11/22 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/12/22 الساعة 18:34 (مكة المكرمة) الموافق 1426/11/22 هـ

دمشق تستجوب 11 إسلاميا وتعتقل 16 آخرين

قالت المنظمة العربية لحقوق الإنسان في سوريا اليوم إن محكمة أمن الدولة في دمشق استجوبت الثلاثاء الماضي للمرة الرابعة 11 إسلاميا -كانت قد اعتقلتهم السلطات السورية قبل عام ونصف- بتهمة الانتماء إلى التيار السلفي.
 
وأوضح عمار القربي المتحدث باسم المنظمة في تصريح لوكالة فرانس برس أنه تم تأجيل محاكمة المتهمين حتى الثاني من أبريل/نيسان العام القادم. وأشار إلى أن السلطات السورية منعت ذويهم من زيارتهم في سجن صيدنايا شمال شرق دمشق.
 
وطالب القربي بإحالة هؤلاء المتهمين إلى القضاء العادي بدلا من محكمة أمن الدولة العليا التي وصفها بأنها غير دستورية. كما طالب بالسماح لأهلهم بزيارتهم.
 
من جانبه قال محامي المتهمين حسن عبد العظيم إن موكليه لا ينتمون إلى أي تنظيم ديني، وإنما هم عمال وفلاحون "يتعبدون ربهم بقراءة القرآن وبعض الكتب الدينية الإسلامية".
 
وأكد المحامي أن موكليه أنكروا كل ما وجه لهم من اتهامات في المحكمة، مشيرا إلى أن عددا من الدبلوماسيين الأجانب وممثلين عن السفارة الأميركية في دمشق حضروا الجلسة.
 
اعتقالات
أسلحة وكتب ومنشورات (الفرنسية-أرشيف)
من جهة أخرى أعلنت المنظمة العربية لحقوق الإنسان في سوريا في بيان لها أن السلطات السورية اعتقلت 11 كرديا من منطقة القامشلي شمال شرق البلاد الأسبوع الماضي بتهمة الانتماء إلى جماعة سلفية.
 
كما أشار البيان إلى اعتقال السلطات خمسة أشخاص آخرين بتهمة الانتماء إلى جماعة إسلامية في حماة وحلب وريف دمشق، بينهم محمد عمار السيد من حلب الذي تم توقيفه في 10 ديسمبر/كانون الأول، وصلاح حايك وفادي الشماع من حلب أيضا اللذان اعتقلا منذ شهر.
 
وجاءت هذه الاعتقالات إضافة إلى اعتقال المدعو محمد الدبس من حماة مطلع الشهر الماضي وأسامة عكر في قرية المعضمية بريف دمشق.
المصدر : الفرنسية