تونس تفرج عن 20 موقوفا بقضية المقاومة العراقية
آخر تحديث: 2005/12/23 الساعة 01:16 (مكة المكرمة) الموافق 1426/11/23 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/12/23 الساعة 01:16 (مكة المكرمة) الموافق 1426/11/23 هـ

تونس تفرج عن 20 موقوفا بقضية المقاومة العراقية

لطفي حجي-تونس
أفرجت السلطات التونسية مؤقتا الخميس عن نحو عشرين من أفراد الجماعات السلفية الذين أوقفوا داخل البلاد وخارجها بمقتضى ما يسمى "قانون الإرهاب".

وأصدر قاضي التحقيق المكلف بالقضية أمرا بالإفراج عن المتهمين المذكورين مؤقتا إلى حين تحديد موعد لمحاكمتهم.

يُشار إلى أن السلطات أوقفت نحو 150 من أفراد الجماعات السلفية بدعوى أنهم يخططون لارتكاب عمليات إرهابية "في إشارة إلى اعتزام عدد منهم السفر إلى العراق لمحاربة القوات الأميركية".

وبين الموقوفين الذين باتت قضيتهم تعرف باسم "قضية المقاومة العراقية" أشخاص سلمتهم السلطات السورية بعد أن نجحوا بدخول أراضيها في طريقهم للعراق.

وجاء توقيف المذكورين الذين تتراوح أعمارهم بين 19 و25 عاما بناء على قانون أقره البرلمان التونسي عام 2003، وعرف بـ "قانون الإرهاب وغسيل الأموال".

وكانت المحكمة الابتدائية بتونس العاصمة قضت في شهر أبريل/نيسان الماضي- في أول محاكمة وفق هذا القانون- بسجن عدد من أفراد المجموعة ذاتها، لمدد تتراوح بين 5 و30 سنة خفضت محكمة الاستئناف لاحقا بعضها.

وأثارت الأحكام دهشة المحامين والناشطين الحقوقيين الذين نعتوها بالقاسية، واعتبروها محاكمة لنوايا شباب لم يرتكبوا أي فعل إجرامي يعاقب عليه القانون.

المصدر : الجزيرة