العاهل الأردني أجرى تغييرات أمنية منذ وقوع هجمات عمان(الفرنسية-أرشيف)
عين العاهل الأردني عبد الله الثاني مديرا جديدا للمخابرات في إطار التغييرات الأمنية التي تشهدها المملكة منذ وقوع ثلاثة هجمات انتحارية الشهر الماضي أسفرت عن مصرع زهاء 60 شخصا.
 
ووفقا للمرسوم الملكي عين اللواء محمد الذهبي مديرا عاما لدائرة المخابرات خلفا للواء سميح عصفورة الذي شغل المنصب لأكثر من سبعة أشهر.
 
ويأتي التعيين الأخير عقب سلسلة إجراءات اتخذها الملك الأردني في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي حيث أقال تسعة من مستشاريه وعين مديرا جديدا للديوان الملكي ومديرا جديدا للأمن القومي.
 
وقال مصدر أمني أردني إن هذا التغيير يأتي "لمواجهة التحديات الأمنية الكبرى التي تشكلها القاعدة وزعيمها في بلاد الرافدين أبو مصعب الزرقاوي".
 
ويقول مسؤولون إن التعديل في المناصب العليا يعتبر دليلا على أن الملك عبد الله الثاني يرغب في منح المزيد من النفوذ لمؤسسة المخابرات.
 
بالمقابل تخشى المعارضة الأردنية أن تعيق المخابرات إجراء إصلاحات سياسية في البلاد, خاصة وأنها اتهمت في الآونة الأخيرة بالتدقيق في مراقبة السياسيين ومضايقة واعتقال قادة المعارضة والتنصت على هواتفهم.
 
يشار إلى أن الزرقاوي المولود في الأردن أعلن مسؤوليته عن التفجيرات الثلاثة التي هزت فنادق بعمان يوم 9 نوفمبر/تشرين الثاني الماضي, وهدد حينها بمزيد من الهجمات المماثلة.

المصدر : وكالات