الدوحة تحتضن ورشة لحقوق الإنسان في التشريعات القطرية
آخر تحديث: 2005/12/21 الساعة 00:49 (مكة المكرمة) الموافق 1426/11/21 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/12/21 الساعة 00:49 (مكة المكرمة) الموافق 1426/11/21 هـ

الدوحة تحتضن ورشة لحقوق الإنسان في التشريعات القطرية

 المري أكد أن الورشة تهدف لتعزيز وعي المجتمع بحقوق الإنسان (الجزيرة نت)


كريم حسين نعمة - الدوحة

انطلقت في الدوحة صباح اليوم ورشة عمل "حقوق الإنسان في التشريعات القطرية" التي تنظمها اللجنة القطرية لحقوق الإنسان على مدى ثلاثة أيام.

ويشارك في هذه الورشة قانونيون ومختصون في مجال حقوق الإنسان من مختلف أجهزة الدولة ومؤسسات المجتمع المدني في قطر.

"
الورشة تأتي متزامنة مع الاحتفال باليوم العالمي لإعلان حقوق الإنسان، وحرصا من اللجنة القطرية لحقوق الإنسان على تحقيق أهدافها المتمثلة في زيادة وعي المجتمع بهذه القضية
"
واستهل المدير العام للجنة القطرية لحقوق الإنسان علي بن صميخ المري الورشة بكلمة أكد فيها أن قضايا حقوق الإنسان باتت تحظى باهتمام متزايد بسبب تلاشي الحدود بين الدول وانكماش المدى الزمني لانتقال المعلومات.

وأشار إلى أن قطر وأميرها الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني لم تكن بعيدة عن هذا الجانب حيث أولت اهتماما كبيرا بدعم المبادئ الخاصة بحقوق الإنسان، كما أفرد الدستور القطري بابا للحقوق والحريات، فضلا عما تضمنته التشريعات القانونية وما جرى عليها من تعديلات من مواد ذات صلة بهذا الموضوع.

وأكد المري أن هذه الورشة تأتي متزامنة مع الاحتفال باليوم العالمي لإعلان حقوق الإنسان، وحرصا من اللجنة القطرية لحقوق الإنسان على تحقيق أهدافها المتمثلة في زيادة وعي المجتمع بهذه القضية وتعزيز قدرات العاملين في أجهزة ومؤسسات الدولة المهتمين بهذا المجال.

الحقوق السياسية

فخرو تناول في محاضرته الحقوق السياسية في التشريع القطري (الجزيرة نت)
من جانبه ألقى أستاذ العلوم السياسية في جامعة قطر الدكتور يوسف عبيدان فخرو محاضرة ركز فيها على "الحقوق السياسية في التشريع القطري"، موضحا أنها تعني الحقوق أو الاحتياجات أو الضمانات التي تمكن المواطن من المشاركة بشكل مباشر أو غير مباشر في إدارة الشأن العام في الدولة.

وأكد أن هذه الحقوق تتميز بسمتين بارزتين، الأولى تهدف إلى التعاون مع الآخرين من أجل تحقيق مصلحة الوطن وليس إشباع مصلحة شخصية للفرد، والأخرى تتمثل في أن الحقوق السياسية ليست حقوقا وحسب بل حقوق وواجبات لا يتمكن المواطن بمقتضاها أن يتقاعس عن أداء واجبه الوطني في أداء أي من هذه الحقوق، مثل الحق في الانتخاب طالما توافرت فيه الشروط اللازمة لذلك مثل العمر أو عدم ارتكاب جرائم مخلة بالشرف أو الأمانة.

ثم تطرق المحاضر إلى كيفية التعامل مع هذه الحقوق في الدستور القطري، وأورد المواد التي تناولت هذا الجانب وهي المواد 34 و35 و42و46و54 و77 و78، مشيرا إلى أن الدولة في طريقها لإصدار قوانين توضح الحقوق السياسية للمواطن مثل قانون الانتخاب والدوائر الانتخابية وقانون الجنسية.

حقوق أخرى

 أوصديق أشار إلى أن الدستور القطري راعى حقوق الإنسان في العديد من بنوده (الجزيرة نت)
المحاضرة الثانية ألقاها الدكتور فوزي أوصديق أستاذ القانون في جامعة قطر وتطرق فيها إلى "الحقوق الاقتصادية والاجتماعية في التشريع القطري" ومدى تطابقها مع الإعلان العالمي لحقوق الإنسان الصادر عام 1948.

وقال أوصديق إن الدستور القطري ذكر في المادة السادسة أن الدولة تحترم المواثيق والعهود الدولية وتعمل على تنفيذ كافة الاتفاقيات والمواثيق والعهود التي تكون طرفا فيها.

وتطرق المحاضر إلى المبادئ العامة التي تحكم الحقوق الاقتصادية والاجتماعية، وقال إنها يجب أن تأخذ بنظر الاعتبار طبيعة بعض الحقوق ومدى إمكانية تطبيقها فوريا أو جزئيا أو على المدى البعيد. وأشار إلى أن ذلك يعتمد على العديد من العوامل مثل ندرة الموارد المالية وحالة التقدم العلمي في الدولة المعنية.

أما المبدأ الثاني -حسب المحاضر- فيتعلق بالكرامة الإنسانية كما ورد في ديباجة الإعلان العالمي لحقوق الإنسان وما تضمنته من بنود تشدد على معاملة جميع البشر على قدم المساواة وعدم المساس بكرامتهم أو حقوقهم. وأشار المحاضر إلى أن المبدأ الثالث يشدد على أن حقوق الإنسان متكاملة وغير قابلة للانقسام.

ومن المقرر أن تواصل الورشة أعمالها صباح غد بمحاضرتين الأولى تتناول "مدى مواءمة التشريعات القطرية لمعايير حقوق الإنسان الدولية" يلقيها المستشار القانوني في اللجنة القطرية لحقوق الإنسان محمد فؤاد والثانية عن "الحماية القانونية للبيئة في التشريع القطري" لوكيل النائب العام في قطر المستشار أشرف هلال.

أما اليوم الختامي فسيكون بعد غد الخميس ويشمل محاضرتين أيضا الأولى بعنوان "الحق في حرية الرأي والتعبير" يلقيها الخبير القانوني سيد جاد الله والثانية تتناول "الحق في الأمن" ويلقيها الدكتور حسن السيد العميد المساعد لكلية القانون في جامعة قطر.
ـــــــــــــــــــ
الجزيرة نت

المصدر : الجزيرة