رأت غالبية عظمى من المشاركين باستفتاء أجرته الجزيرة نت أن المحكمة التي مثل أمامها الرئيس العراقي المخلوع صدام حسين وسبعة من معاونيه يوم 28 نوفمبر/تشرين الثاني الماضي, تفتقد إلى الشرعية.
 
وقال ما نسبته 83.1% من المشاركين بالاستفتاء الذي جرى يوم 29 نوفمبر/تشرين الثاني واستمر ثلاثة أيام, إن المحكمة تفتقد للشرعية. في حين صوت 16.9% لصالح شرعيتها. وشارك في الاستفتاء ما يقرب من 43 ألف مصوت.
 
وقد تأجلت محاكمة صدام حسين ومعاونيه إلى الخامس من ديسمبر/كانون الأول الجاري. وكان الرئيس المخلوع قد مثل أمام قاضي المحكمة رزكار محمد أمين أواسط شهر أكتوبر/تشرين الأول الماضي مع كبار مساعديه.

المصدر : الجزيرة