حماس تتقدم بنابلس ومنافسة قوية برام الله بالانتخابات البلدية
آخر تحديث: 2005/12/16 الساعة 00:46 (مكة المكرمة) الموافق 1426/11/16 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/12/16 الساعة 00:46 (مكة المكرمة) الموافق 1426/11/16 هـ

حماس تتقدم بنابلس ومنافسة قوية برام الله بالانتخابات البلدية

الانتخابات البلدية جرت في أجواء هادئة وهي المرحلة قبل الأخيرة(الفرنسية)

أفادت استطلاعات لرأي الناخبين في الانتخابات المحلية الفلسطينية تقارب نصيب القوائم الثلاث المتنافسة في رام الله، وهي قائمة و"طن" المقربة من حركة التحرير الوطني الفلسطيني فتح وقائمة "رام الله للجميع" وهي تجمع يسار ومستقلين وقائمة "الإصلاح والتغيير" المقربة من حركة المقاومة الإسلامية حماس.

كما اكتسحت قائمة الإصلاح والتغيير النتائج في مجلس مدينة نابلس بحصولها على نحو 68% مقابل نحو 16% لقائمة وطن. وجرت الانتخابات البلدية أمس الخميس في رام الله والبيرة ونابلس وجنين و35 بلدة صغيرة في الضفة الغربية وثلاث بلدات في قطاع غزة. وهي المرحلة الرابعة قبل الأخيرة من الانتخابات التي بدأت في ديسمبر/ كانون الأول 2004.

وقال الرئيس الفلسطيني محمود عباس إن الانتخابات البلدية قد تمت في جو هادئ وديمقراطي ولم تسجل أي خروقات خلال هذه العملية. وينظر المراقبون إلى هذه الانتخابات على أنها مؤشر للتنافس المتوقع بين فتح وحماس في الانتخابات التشريعية في الخامس والعشرين من الشهر المقبل.

محمود عباس يجري اتصالات مكثفة لاحتواء الخلافات (الفرنسية)

خلافات فتح
في هذه الأثناء سارع الرئيس محمود عباس لمحاولة رأب الصدع داخل حركة فتح على خلفية جدل الترشيحات لانتخابات المجلس التشريعي.

جاء ذلك بعد أن أعلن عضو المجلس الثوري لحركة فتح قدورة فارس أن أمين سر فتح المسجون في إسرائيل مروان البرغوثي مرشح على رأس قائمة "المستقبل" التي شكلتها مجموعة من قيادات فتح الشابة.

وقال فارس إن موقف البرغوثي يأتي احتجاجا على قائمة حركة فتح التي شكلتها قيادة الحركة. جاء ذلك عقب لقاء قدورة بالبرغوثي في سجن هدريم الإسرائيلي شمال تل أبيب. وتضم لائحة "المستقبل" إضافة للبرغوثي وفارس وزير الشؤون المدنية المستقيل محمد دحلان والمستشار الأمني لعباس جبريل الرجوب.

في المقابل, قدم محمود عباس قائمة فتح برئاسة البرغوثي وتضم رئيس الوزراء أحمد قريع وانتصار الوزير. وقد استقال قريع من منصبه بعد ترشيحه رسميا وسيتولى نبيل شعث نائب رئيس الوزراء تصريف أعمال الحكومة إلى حين تعيين رئيس وزراء جديد.

وبدأ مسؤولو فتح اجراء اتصالات لتوحيد حركتهم، واتصل عباس هاتفيا مساء الأربعاء بالبرغوثي واتفق معه على إجراء مزيد من المناقشات. وقال كبير المفاوضين الفلسطينيين صائب عريقات "سنستخدم كل آلية ممكنة لتجنب حدوث انقسام داخل فتح".

الاحتلال أعلن تلقيه معلومات أمنية فلسطينية عن المفخخة (الفرنسية)
الوضع الميداني
ميدانيا تبنت سرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي في بيان لها إطلاق صاروخين من شمال قطاع غزة على مدينة المجدل داخل إسرائيل الخميس، وقالت إن ذلك يأتي ردا على الاعتداءات الإسرائيلية المتواصلة ضد الفلسطينيين وعمليات الاغتيال بحق رجال المقاومة الفلسطينية.

في هذه الأثناء أفادت مصادر الاحتلال الإسرائيلي أنه تم إغلاق الطريق بين القدس ومجمع غوش عتسيون الاستيطاني جنوب الضفة الغربية لعدة ساعات بعد العثور على سيارة مفخخة وإبطال مفعولها إثر معلومات من أجهزة الأمن الفلسطينية.

من جهة أخرى أفادت إذاعة جيش الاحتلال الإسرائيلي أن إسرائيل وافقت على تنظيم قوافل حافلات للفلسطينيين بين قطاع غزة والضفة الغربية عبر ممر آمن اعتبارا من الأسبوع المقبل.

وأوضحت الإذاعة أن القرار "اتخذ بضغط من الولايات المتحدة", وأمر وزير الدفاع الإسرائيلي شاؤول موفاز، حسب إذاعة الجيش, بإعادة الاتصالات مع الفلسطينيين حول هذا الملف.

وترغب تل أبيب في أن تحصر عدد القوافل بواحدة يوميا تضم بين حافلة وخمس حافلات. والفلسطينيون الراغبون في استخدام وسيلة النقل هذه سيخضعون لتدقيق في الهويات ويفترض أن ينالوا موافقة جهاز الأمن الداخلي شين بيت.

وأوضحت صحيفة "هآرتس" أن إسرائيل ستمنع مرور الفلسطينيين الذين تتراوح أعمارهم بين 16 و35 عاما. بموجب اتفاق تشغيل معبر رفح بين قطاع غزة ومصر يفترض أن يتم زيادة عدد الشاحنات التي تنقل بضائع بين قطاع غزة والضفة الغربية اعتبارا من منتصف الشهر المقبل.

المصدر : الجزيرة + وكالات