أحكام مغربية بالسجن ضد نشطاء من الصحراء الغربية
آخر تحديث: 2005/12/15 الساعة 06:54 (مكة المكرمة) الموافق 1426/11/15 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/12/15 الساعة 06:54 (مكة المكرمة) الموافق 1426/11/15 هـ

أحكام مغربية بالسجن ضد نشطاء من الصحراء الغربية

قضت محكمة مغربية بسجن 14 من نشطاء حقوق الإنسان في الصحراء الغربية والمتعاطفين مع جبهة بوليساريو مددا تتراوح بين ستة أشهر وثلاث سنوات بسبب دورهم في اضطرابات بالإقليم المتنازع عليه والذي يسيطر عليه المغرب.
 
وقال مسؤولو المحكمة ومحامون إن المحكمة في العيون وهي المدينة الرئيسية في الصحراء الغربية أعلنت الحكم الأربعاء بعد جلسة استمرت 14 ساعة.
 
وقاد مؤيدو بوليساريو أحداث شغب مناوئة للمغرب في مايو/أيار مما أدى إلى اعتقال عدة أشخاص من بينهم النشطاء الأربعة عشر الذين حكم عليهم بالسجن.
 
وقال محامون إنه حكم على محمد تهليل الذي مثل أمام المحكمة مرتديا زيا عسكريا لتأكيد دعمه لبوليساريو بالسجن ثلاث سنوات بينما حكم على ستة نشطاء آخرين بالسجن سنتين.
 
وحكم على النشطاء السبعة الآخرين بالسجن ما يتراوح بين ستة وعشرة أشهر ومن بينهم الناشطة أمينة حيدر التي حكم عليها بسبعة أشهر.
 
وقال محامون إن المتهمين أدينوا بتهم من بينها إتلاف ممتلكات عامة والعنف ضد موظفي الحكومة والانتماء إلى منظمة غير مشروعة والتجمهر في الشوارع دون تصريح.
 
وكان المغرب الذي يدعي حقوقا تاريخية في السيادة على الإقليم الصحراوي ضمه في عام 1975 بعد انتهاء الاستعمار الإسباني. وأدت هذه الخطوة إلى حرب عصابات دارت على فترات متفرقة مع جبهة بوليساريو التي تسعى إلى إقامة دولة مستقلة في الإقليم الغني بالمعادن.
 
وتوسطت الأمم المتحدة في وقف لإطلاق النار في عام 1991 مع التعهد بإجراء استفتاء لتقرير مصير المنطقة التي يعتقد أن بها رواسب نفطية قبالة الشاطئ. وحال الخلاف بين الطرفين بشأن تحديد من لهم الحق في التصويت في الاستفتاء دون إجرائه.
 
وفي الآونة الأخيرة أعلن المغرب الذي بدأ يبتعد عن خطة الأمم المتحدة الخاصة بإجراء الاستفتاء استعداده لمنح الإقليم حكما ذاتيا لكن بوليساريو رفضت ذلك وهددت باستئناف الحرب ما لم يتحقق تقدم في المستقبل القريب.
المصدر : رويترز
كلمات مفتاحية: