تقدم في مفاوضات دارفور وتباطؤ في سلام الجنوب
آخر تحديث: 2005/12/15 الساعة 01:16 (مكة المكرمة) الموافق 1426/11/14 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/12/15 الساعة 01:16 (مكة المكرمة) الموافق 1426/11/14 هـ

تقدم في مفاوضات دارفور وتباطؤ في سلام الجنوب

أجواء التفاؤل تسود المفاوضات (الفرنسية-أرشيف)
أكد الاتحاد الأفريقي أن وسطاءه الذين ينسقون المفاوضات في أبوجا بين الحكومة السودانية والمتمردين بشأن النزاع بدارفور, لاحظوا تقدما في المباحثات.
 
وقال الاتحاد في بيان له إن لجنة تقاسم الثروات حققت تقدما, ولجنة التسويات الأمنية واصلت مشاوراتها غير الرسمية بهدف الانتهاء من صياغة جدول الأعمال.
  
وصرح الناطق باسم الوساطة نور الدين المازني "إذا استمرت الأجواء السائدة حاليا في هذه اللجنة, فإن وساطة الاتحاد الأفريقي لا تزال متفائلة وتأمل في تحقيق تقدم جوهري قريبا وبلوغ الهدف النهائي المتمثل في التوصل إلى اتفاق بدون صعوبة".
 
وأوضح الاتحاد أن المفاوضين من حركتي تحرير السودان والعدل والمساواة المتمردتين، اتخذوا خلال الاجتماع موقفا مشتركا من وثيقة التوافق التي أعدتها الوساطة.
 
وأضاف أن وفد حكومة السودان جدد التأكيد من جهته على استعداده لمواصلة المفاوضات، على أساس المقترحات الملموسة المتضمنة في وثيقة التوافق للاتحاد الأفريقي.
 
جنوب السودان
من جانب آخر قالت أرملة جون قرنق نائب الرئيس السوداني السابق إن معاهدة السلام في جنوب السودان تسير ببطء شديد، وإن "الحزب الحاكم شمال السودان لا يبذل ما يكفي من الجهود لإقناع الجنوب برغبته في توحيد البلاد".
 
وتابعت ريبيكا قرنق التي كانت تتحدث في مقابلة مع رويترز مساء الثلاثاء، أن على حزب المؤتمر الوطني الحاكم بذل مزيد من الجهد "لجعل الوحدة جذابة".
 
وشددت على أنها تريد الكشف عن التقدم الذي أحرزه المحققون في قضية تحطم المروحية التي كان يستقلها زوجها.
 
وأشارت ريبيكا إلى أنها لا تعلم ما إذا كانت هناك مؤامرة أم لا في هذا الحادث، مضيفة "حتى إذا كانت هناك أي يد خفية سأقول إنها إرادة الله لأن أجل زوجي قد انتهى.. ولكني أريد فقط أن أعلم ما الذي حدث".
 
وكان من المقرر أن يقدم الفريق الذي يرأسه الزعيم الجنوبي أبيل ألير تقريره المبدئي خلال شهر من وقوع الحادث، لكنه أجل ذلك إلى الشهر الحالي.
المصدر : وكالات
كلمات مفتاحية: