بلخادم يؤكد تعافي بوتفليقة وإدارته شؤون الجزائر
آخر تحديث: 2005/12/14 الساعة 01:27 (مكة المكرمة) الموافق 1426/11/14 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/12/14 الساعة 01:27 (مكة المكرمة) الموافق 1426/11/14 هـ

بلخادم يؤكد تعافي بوتفليقة وإدارته شؤون الجزائر

طول بقاء بوتفليقة في المستشفى أثار التكهنات بشأن حقيقة حالته(الفرنسية-أرشيف)

أكد عبد العزيز بلخادم الممثل الشخصي للرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة أن الرئيس يتعافى من جراحة قرحة المعدة ويواصل إدارة شؤون البلاد خلال فترة نقاهته بمستشفى فال دو غراس العسكري بباريس.

وقال بلخادم بتصريحات للصحفيين في الجزائر إن بوتفليقة على اتصال مستمر بالحكومة ويتخذ القرارات اللازمة. وأوضح أن نشاط الوزراء داخل البلاد وخارجها مستمر بصورة طبيعية وكذلك فإن الاجتماعات الحكومية والوزارية تعقد بشكل طبيعي.

وردا على سؤال عن موعد عودة رئيس الدولة إلى الجزائر قال بلخادم إن الأطباء وحدهم هم الذين يستطيعون أن يقرروا ذلك.

دواعي السرية
ومازالت الحكومة الفرنسية تتمسك بأخلاقيات ودواعي السرية الطبية لرفض الكشف عن حقيقة الحالة الصحية للرئيس الجزائري. وقالت وزيرة الدفاع الفرنسية ميشيل إليو مارى -على هامش لقاء مجموعة خمسة زائد خمسة بالجزائر- إن عدم نشر الملف الطبي سببه القاعدة القانونية الفرنسية التي تفرض التكتم الطبي.

"
فرنسا تبرر التكتم المفروض على حالة بوتفليقة بدواعي السرية الطبية وتؤكد إبلاغ أسرته والمقربين منه فقط بحقيقة المرض

"
وجدد وزير الخارجية فيليب دوست بلازي التأكيد على أنه سيكون من الصعب على أي طبيب الحديث عن حالة بوتفليقة دون خرق قاعدة السرية وهو ما ينطبق أيضا على مسؤولي الحكومة. وأشار إلى أن المعلومات عن المرض الذي يعاني منه الرئيس الجزائري قدمت فقط لأسرته والمقربين منه، وأعرب عن أمله بأن يغادر بوتفليقة المستشفى قريبا.

يذكر أن الرئيس بوتفليقة يعالج في المستشفى منذ 26 نوفمبر/تشرين الثاني الماضي وأثارت هذه الفترة الطويلة التكنهات بشأن مدى خطورة حالته الصحية.

وكشف مصدر جزائري رفيع المستوى للجزيرة نت مؤخرا أن بوتفليقة يعاني من مرض مزمن في كليتيه "يستلزم عمل غسيل منتظم لهما، فضلا عن تعاطي الأدوية التي تقلل من مضاعفات المرض وتعقيداته خاصة مع تقدم العمر".

المصدر : الجزيرة + وكالات