هذا العام شهد عدة اغتيالات كان أبرزها اغتيال رفيق الحريري (الفرنسية-أرشيف)

ما زال مسلسل الاغتيالات التي تستهدف شخصيات سياسية وإعلامية في لبنان مستمرا، وفيما يلي أبرز الاغتيالات التي جرت منذ بداية هذا العام:

في 14 فبراير/شباط 2005 قتل رئيس الوزراء اللبناني الأسبق رفيق الحريري في انفجار هائل بسيارة ملغومة استهدف موكبه قرب فندق سان جورج في العاصمة بيروت.

وفي الثاني من يونيو/حزيران 2005 اغتيل الصحفي سمير قصير المعروف بانتقاداته لسوريا في انفجار سيارته.

وفي 21 يونيو/حزيران 2005 قتل الأمين العام السابق للحزب الشيوعي اللبناني جورج حاوي في تفجير سيارته.

وفي 25 سبتمبر/أيلول 2005 كانت هناك محاولة لاغتيال الإعلامية مي شدياق أدت إلى إصابتها بجروح خطيرة وإلى بتر يدها ورجلها.

وفي 10 ديسمبر/كانون الأول 2005 استهدف أحد قياديي حزب الله بتفجير سيارته المتوقفة أمام منزل الشيخ محمد يزبك عضو شورى حزب الله، واتهم الحزب إسرائيل بتدبير الهجوم.

وسجل مقتل النائب جبران تويني يوم الاثنين الثاني عشر من ديسمبر/كانون الأول آخر الاغتيالات في لبنان حتى اللحظة.

المصدر : الجزيرة