مقتل جندي أميركي بالعراق واستمرار أزمة الرهائن الغربيين
آخر تحديث: 2005/12/10 الساعة 13:27 (مكة المكرمة) الموافق 1426/11/10 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/12/10 الساعة 13:27 (مكة المكرمة) الموافق 1426/11/10 هـ

مقتل جندي أميركي بالعراق واستمرار أزمة الرهائن الغربيين

القوات الأميركية تواجه هجمات متصاعدة تضاعف خسائرها بالعراق (الفرنسية)

أعلن الجيش الأميركي في العراق اليوم أن أحد جنوده قتل وجرح 11 آخرون في هجوم تعرضت له إحدى دورياته بمنطقة أبو غريب أمس الجمعة، دون أن يفصح عن مزيد من التفاصيل مشيرا إلى أنه أدى كذلك لجرح مدني عراقي.

وفي بيان آخر منفصل قالت القوات الأميركية أيضا إن جنديا ثانيا توفي نتيجة إصابته بنوبة قلبية، أثناء وجوده بنوبة حراسة بمعسكر قرب الفلوجة يوم الخميس.

من ناحية ثانية أوضحت الشرطة العراقية أن جنديا عراقيا قتل وأصيب تسعة آخرون، بانفجار عبوة ناسفة استهدفت رتلا للجيش العراقي لدى مروره على الطريق الرئيسي باتجاه بغداد.

وذكرت الشرطة أيضا أن ثلاثة من عناصرها أصيبوا نتيجة إطلاق نار قام به مسلحون ضد إحدة دورياتها فجر اليوم بمنطقة البوعجيل شرق تكريت، في حين جرح ثلاثة مدنيين عراقيين في هجمات متفرقة بالعاصمة وشمالها.

وكان 11 عراقيا بينهم مدنيون وعناصر من قوات الأمن، قتلوا في هجمات واشتباكات متفرقة بمناطق مختلفة من العراق خلال الساعات القلية الماضية.



الرهائن الغربيون
يأتي ذلك مع استمرار أزمة الرهائن الغربيين الذين قالت مجموعة تطلق على نفسها اسم "سرايا سيوف الحق" إنها اختطفتهم. ومددت الجماعة ليومين مهلة تنفيذ إعدام الرهائن وهم كنديان وبريطاني وأميركي، ما لم تستجب الحكومتان البريطانية والأميركية لمطلبها بإطلاق سراح المعتقلين العراقيين من سجون القوات الأميركية والعراقية.

وفي هذا السياق طالب عدد من أئمة المساجد العراقية في خطبة الجمعة بإطلاق الرهائن الغربيين المحتجزين في العراق, وركزوا على ما أسموه الدور الإنساني الذي قام به هؤلاء المحتجزون.

الكثير من الهجمات بات مركزا على قوات الشرطة العراقية (رويترز)
وفي تصريح للجزيرة دعا المرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين بمصر محمد مهدي عاكف، إلى إطلاق سراح الرهينة البريطاني نورمان كمبر المحتجز بالعراق.

وأوضح عاكف أن احتجاز كمبر وثلاثة رهائن آخرين مخالف لمبادئ الإسلام، وأضاف أن الإخوان المسلمين في العالم "يدعون لإطلاق الرهائن المحتجزين في أسرع وقت ممكن".

من جهتها قالت الولايات المتحدة إنها تواصل تحرياتها، للتحقق من صحة ما تردد عن قتل رهينة أميركي محتجز لدى جماعة الجيش الإسلامي.

جاء ذلك بعد أن أعلنت تلك الجماعة في بيان على الإنترنت قتل الرهينة رونالد شولتس الذي يعمل مستشارا أمنيا بوزارة الإسكان العراقية، لرفض البيت الأبيض تلبية مطالبه بدفع تعويض للعراقيين المتضررين من الهجمات الأميركية.

جدول زمني
من ناحية ثانية رفض الرئيس الأميركي جورج بوش بقوة تحديد جدول زمني لسحب قواته من العراق.

ووصف المطالبات المستمرة بتحديد جدول زمني للانسحاب بأنها سياسة خاطئة, معتبرا أن ذلك سيؤدي إلى "زيادة جرأة العدو وإرباك العراقيين وسيوجه إشارة خاطئة إلى الشباب الأميركي الذي يرتدي الزي العسكري".

وقال بوش إن لدى إدارته إستراتيجية لتحقيق النصر, مشيرا إلى أنه سينفذ هذه الإستراتيجية "حتى النهاية".

المصدر : وكالات