عمر الفاسي- الرباط
سلمت إسبانيا للمغرب عنصرا من جماعة الهجرة والتكفير المحظورة كان قد صدر في حقه أمر دولي بإلقاء القبض عليه في إطار مكافحة ما يسمى الإرهاب.

وقد شهد مطار محمد الخامس أمس الأربعاء حالة استنفار قصوى إثر تسلم الرجل الذي لم يكشف عن اسمه ووصفته مصادر أمنية مغربية بالخطير, وظل يجري البحث عنه منذ 15 عاما.

وقد تم اعتقاله في برشلونة خلال شهر ديسمبر/كانون الأول 2004, إلى جانب مشتبه فيهما مغربيين آخرين, أودعهما قاضي تحقيق إسباني السجن بتهمة الانتماء لجماعة مسلحة والتحضير لعمليات إرهابية.

وقالت مصادر أمنية إن هذين العنصرين الأخيرين كانا بصدد إبرام صفقة للحصول على كمية كبيرة من المتفجرات والزئبق الأحمر من دولة أوروبية شرقية لتصنيع قنابل كانا ينويان تفجيرها في المغرب وإسبانيا.

وأضافت المصادر أن الأمر الدولي بتسليم عضو جماعة التكفير والهجرة من إسبانيا يعتبر الأول من نوعه في إطار التعاون المغربي الأوروبي بشأن مكافحة الإرهاب.

يذكر أن الغرفة الجنائية المغربية المتخصصة في قضايا الإرهاب سبق أن أدانت السنة الماضية عنصرين من المنتسبين لتيار الهجرة والتكفير بالإعدام لتورطهما في جريمة قتل.
_____________
مراسل الجزيرة نت

المصدر : الجزيرة