الجيش العراقي يعتقل مشتبهين خلال مشاركته في عملية الستار الفولاذي (الفرنسية-أرشيف)


قتل جنديان أميركيان أحدهما في هجوم قرب تكريت والآخر خلال العملية العسكرية التي يقودها الجيش الأميركي لليوم الثالث على التوالي في محافظة الأنبار غربي العراق.

ففي أحدث هجوم قتل جندي أميركي في انفجار عبوة ناسفة استهدفت دوريته في مدينة تكريت شمال بغداد.

جاء ذلك بعد ساعات من مقتل جندي آخر هو أول حصيلة للقتلى الأميركيين في العملية العسكرية المسماة الستار الفولاذي في بلدة القصيبة المحاذية للحدود السورية.

الجيش الأميركي يقول إنه قتل 32 مسلحا (الفرنسية-أرشيف)

وقال مراسل نيويورك تايمز الذي يرافق القوات الأميركية إن ثلاثة جنود أميركيين أصيبوا أيضا خلال العملية.

وتحدث مراسل قناة CNN الإخبارية الأميركية عن إصابة جندي عراقي ومقتل 80 مسلحا خلال عمليات القتال التي يقوم بها الجيش الأميركي من منزل إلى منزل بمساندة عربات الهمفي والدبابات والمروحيات.

وقال الجيش الأميركي إن قواته قتلت 36 مسلحا واعتقلت 200 منذ بدء العملية، وأضاف العقيد ستيفن ديفس أن القوات الأميركية المؤلفة من 2500 جندي يساندها ألف من الجيش العراقي تلاحق المسلحين ووصلت إلى منتصف حصيبة المحاذية للحدود السورية.

استهداف القاعدة
كما أعلن الجيش الأميركي مقتل اثنين من قادة تنظيم القاعدة الذين يعملون في حصيبة خلال ضربات جوية دمرت عددا من المنازل التي قال إنها تعود لمسلحين في المنطقة.

وكشف الجيش في بيان له أن أحد القتلى يدعى أبو عمر وهو يساعد في تسلل المسلحين الأجانب للعراق ويقود عددا من الخلايا في منطقة العبيدي وحصيبة والقائم. أما الآخر يدعى أبو حمزة الذي يقود عددا من خلايا القاعدة أحدها في منطقة حصيبة والكرابلة حسب البيان.

وفر عشرات المدنيين العراقيين المذعورين من مدينة حصيبة المحاصرة يوم أمس وهم يحملون أمتعتهم ويلوحون بالأعلام البيضاء بحثا عن ملجأ آمن.

ويدعي الجيش الأميركي أن عملية الستار الفولاذي وهي رقم 25 من هذا النوع من العمليات تهدف إلى تدمير تنظيم القاعدة على الحدود وعمليات تهريب المقاتلين الأجانب والمال والعتاد عبر هذه المنطقة.

واعتبرت الأطراف السنية عملية الستار الفولاذي "إرهابا لاستبعاد المناطق السنية من الانتخابات"، واعتبرها زعيم عشيرة الكرابلة "إبادة جماعية". وهدد المجلس الوطني للحوار بمقاطعة الانتخابات المزمعة منتصف ديسمبر/ كانون الأول المقبل ما لم توقف العملية.

هجمات متفرقة
وقتل جنديان عراقيان وجرح 14 في انفجار سيارة مفخخة يقودها انتحاري استهدف نقطة تفتيش تابعة للجيش العراقي غرب مدينة كركوك. وقال مصدر في الشرطة إن نقطة التفتيش مسؤولة عن حماية خطوط أنابيب شركة نفط الشمال.

وفي المنطقة الخضراء شديدة التحصين وسط بغداد انفجرت قذيفتا مورتر أطلقها مسلحون دون أن ترد تقارير عن وقوع إصابات في المنطقة التي تتعرض لقصف شبه منتظم.

"
أحمد بن حلي يلتقي الرئيس العراقي المؤقت جلال الطالباني ورئيس الوزراء إبراهيم الجعفري تحضيرا لمؤتمر الوفاق الوطني
"

على الصعيد السياسي التقى وفد الجامعة العربية برئاسة الأمين العام المساعد أحمد بن حلي الرئيس العراقي المؤقت جلال الطالباني ورئيس الوزراء إبراهيم الجعفري ضمن سلسلة لقاءاته مع المسؤولين العراقيين للتحضير لمؤتمر الوفاق الوطني.

وجاء في بيان لوزارة الخارجية العراقية أن اللقاء تطرق إلى سبل إنجاح المؤتمر المقرر إجراؤه في القاهرة مطلع العام القادم.

وكان بن حلي التقى أمس رئيس مؤتمر أهل العراق عدنان الدليمي وبحث معه عددا من القضايا العامة ومنها الجهات التي ستحضر الاجتماع.



وأكد القيادي السابق في حزب المؤتمر الوطني مثال الألوسي وجود مفاوضات بين وفد الجامعة وبعض مسؤولي النظام السابق لإشراكهم في مؤتمر الوفاق الوطني.

المصدر : وكالات