الرئيس التونسي يتعهد بدعم المعارضة
آخر تحديث: 2005/11/7 الساعة 20:56 (مكة المكرمة) الموافق 1426/10/5 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/11/7 الساعة 20:56 (مكة المكرمة) الموافق 1426/10/5 هـ

الرئيس التونسي يتعهد بدعم المعارضة

بن علي دافع عن سجل بلاده في مجال حقوق الإنسان (الفرنسية-ارشيف)

تعهد الرئيس التونسي زين العابدين بن علي بدعم المعارضة في بلاده حتى تتوفر لها بيئة وقدرات أفضل للعمل.

وشدد بن علي في الخطاب الذي ألقاه بمناسبة الاحتفال بالذكرى السنوية الـ18لوصوله للحكم على "إيمانه الراسخ" بضرورة دعم الأحزاب والارتقاء بالتعددية السياسية، التي اعتبرهما ضمانا لرسوخ الديمقراطية وتعزيز مقوماتها، مشيرا إلى أن الدولة ستقدم في هذا الصدد مزيدا من الدعم المادي للأحزاب.

كما أعلن الرئيس التونسي في خطابة نية حكومته لتقديم دعم مالي لصحف المعارضة في البلاد، التي تشكو من غياب الدعم.

ودافع بن علي عن سجل بلاده في مجال حقوق الإنسان، منوها إلى ما تحقق في "مستوى التقدم الديمقراطي، وتكريس التعددية"، التي قال إنها أصبحت واقعا ملموسا في الساحة الوطنية، وكذلك الارتقاء بمنظومة حقوق الإنسان وحمايتها ونشر ثقافتها، متعهدا بتحقيق المزيد من التقدم في هذه المجالات.

كما أن الرئيس التونسي أصدر قرارا بتوسيع المجلس الأعلى للاتصال، ليضم كفاءات من مختلف الاتجاهات السياسية، إضافة لإعلانه بث إذاعة ثقافية للتعريف بالإنتاج الثقافي في البلاد.

ويأتي إعلان الرئيس التونسي هذا بعد أيام من إصداره عفوا عن سجناء من حركة النهضة الإسلامية المحظورة، وتعتبر هذه الخطوات إشارات قوية لانفتاح أكبر لحكومته على المعارضين.

كما أن خطواته هذه تأتي في وقت تتجه فيه الأنظار إلى تونس التي يواصل فيها سبعة معارضين إضرابا مفتوحا عن الطعام للمطالبة بمزيد من الحريات وإطلاق سراح سجناء الرأي والسماح بالعمل السياسي عشية احتضان البلاد قمة عالمية للمعلوماتية ينتظر أن يحضرها 45 زعيما عالميا وشخصيات رسمية ومنظمات مدنية.



واعتبر محللون قرارات وتصريحاته بأنها رد مباشر على انتقادات معارضين وناشطي حقوق الإنسان للحكومة التونسية.

المصدر : وكالات