قتلى عملية الخضيرة داخل الخط الأخضر يرتفع إلى ستة (رويترز)


قضت إسرائيلية مساء أمس السبت متأثرة بجروح كانت أصيبت بها خلال العملية الفدائية التي نفذها فلسطيني يوم 26 أكتوبر/تشرين الأول المنصرم بمدينة الخضيرة داخل الخط الأخضر.
 
وكانت القتيلة (66 عاما) قد نقلت إلى مستشفى الخضيرة في حالة خطرة بعد أن أصيبت في العملية التي أسفرت عن مقتل خمسة إسرائيليين وجرح نحو 30 آخرين.
 
وقد تبنت سرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي تلك العملية، وقالت إنها جاءت ردا على اغتيال قائدها شمال الضفة الغربية لؤي السعدي.
 

فلسطيني يحمل بندقية بلاستيكية في احتفالات عيد الفطر (رويترز)

شهيد وجرحى

من جهة أخرى  أصيب خمسة أطفال فلسطينيين أمس خلال توغل إسرائيلي في بلدة قباطية شمالي الضفة الغربية، فيما استشهد طفل جراء إصابته يوم الجمعة بنيران جنود الاحتلال.
 
وأفاد مراسل الجزيرة في فلسطين بأن الأطفال أصيبوا برصاص الاحتلال الذي توغل على متن 20 آلية في بلدة قباطية الواقعة شرق مدينة طولكرم بالضفة الغربية.
 
وأضاف أن الجنود الذين اقتحموا البلدة ردوا على أطفال رشقوهم بالحجارة بإطلاق عيارات نارية ومعدنية، مشيرا إلى أن جنود الاحتلال غادروا البلدة بعد ذلك ليتمركزوا بأطرافها.
 
وذكر المراسل من جهة أخرى أن الطفل أحمد الخطيب الذي أصيب برصاص إسرائيلي يوم الجمعة في جنين شمال الضفة الغربية، توفي السبت متأثرا بجراحه.
 
وأصيب الخطيب (12 عاما) في الرأس والمعدة بينما كان يحمل بندقية بلاستيكية بالمدينة، ونقل إلى مستشفى رمبام الإسرائيلي بحيفا حيث استشهد.
 
وقد قدمت أسرة الطفل أعضاءه إنقاذا لحياة طفل إسرائيلي، فيما أعرب جيش الاحتلال عن أسفه للحادث محملا الفصائل الفلسطينية المسلحة مسؤوليته "لأنها تنشط بمناطق مأهولة وتهدد بالتالي حياة المدنيين".
 
يأتي ذلك بعدما اعتقلت قوات إسرائيلية ثمانية فلسطينيين بمنطقة جنين بينهم خمسة ناشطين، اثنان من حركة الجهاد الإسلامي وثلاثة من حركة المقاومة الإسلامية (حماس).
 

قوات الاحتلال تواصل الاعتقالات والتوغلات في الضفة الغربية (الأوروبية)

مستوطنة بالقدس

على صعيد آخر أكد أعضاء بمجلس بلدية القدس أن مشروع بناء مستوطنة جديدة تضم 90 مسكنا بحي الشيخ جراح العربي في القدس الشرقية، حصل على أول التراخيص الضرورية لإطلاقه.
 
ونقلت نشرة بونوس الأسبوعية التابعة لمجموعة يديعوت أحرونوت الصحفية عن هذه المصادر، قولها إنه بات من الممكن تحريك المشروع ورفعه إلى لجنة البناء والتخطيط التابعة للبلدية للموافقة عليه نهائيا.
 
من جهتها كشفت صحيفة هآرتس عن مخطط لبناء حي جديد سيسمح بربط أحياء يهودية عدة بالقدس، وتنص الخطة على بناء مبنى من ستة إلى ثمانية طوابق وكنيس وحضانة أطفال.
 
وأوردت الصحف قول المستشار البلدي باسم حزب ميريتس اليساري المعارض، إن مشروع بناء حي جديد بالقدس الشرقية يعتبر "استفزازا" للشعب الفلسطيني.
 
وكان رئيس الوزراء الإسرائيلي أرييل شارون قد تعهد الأسبوع الماضي أمام الكنيست بمواصلة بناء المستوطنات في الضفة وهضبة الجولان والأغوار الأردنية. وقال مصدر مقرب منه إن الانسحاب من قطاع غزة أضفى صورة أجمل لدى المجتمع الدولي على الحكومة الإسرائيلي فأصبح أكثر تفهما لمواقفها ومتطلباتها.

المصدر : الجزيرة + وكالات