رصاص جنود الاحتلال لم يستثن الأطفال (رويترز-أرشيف)

أعطت إسرائيل مصر الضوء الأخضر لتزويد قوات الأمن التابعة للسلطة الفلسطينية بالذخيرة في عملية تمولها الولايات المتحدة لمساعدة السلطة في الحفاظ على الأمن في قطاع غزة.
 
وقال مسؤول إسرائيلي في رئاسة مجلس الوزراء طلب عدم الكشف عن اسمه "وافقنا أن تقوم مصر بتقديم الذخائر على شكل رصاصات وليس أسلحة للفلسطينيين لكي لا يكون لدى (رئيس السلطة) محمود عباس حجة لرفض مهاجمة البنية التحتية للمنظمات الإرهابية".
 
وبحسب صحيفة يديعوت أحرنوت فإن عملية تسليم الذخيرة ستتم عبر معبر رفح جنوب القطاع خلال الأيام القليلة القادمة.
 
يأتي ذلك في وقت بدأ فيه ممثلون عن إسرائيل والاتحاد الأوروبي مباحثات اليوم بشأن مهام البعثة الأوروبية التي ستنتشر على معبر رفح على الحدود بين قطاع غزة ومصر.
 
وقال مسؤول إسرائيلي إن المباحثات ستتناول السلطات التي ستوكل للمشرفين الأوروبيين خلال عمليات المراقبة على المعبر. وسيصل المنسق الأعلى للسياسة الخارجية في الاتحاد خافيير سولانا الأربعاء إلى إسرائيل لحضور الاجتماعات.
 
وكانت إسرائيل قبلت فتح المعبر الوحيد بين غزة والعالم الخارجي بوجود أوروبي ولكن الخلافات لا تزال قائمة حول دورهم.
 
استشهاد طفل
وفي خطوة غير مسبوقة قررت أسرة طفل فلسطيني استشهد متأثرا بجراح بعد إصابته بعيارات نارية في الرأس والصدر على أيدي جنود الاحتلال, التبرع بأعضائه لمن يحتاجونها من أطفال إسرائيل.
 
الاحتلال يضيق الخناق على الفلسطينيين في الضفة (الأوروبية-أرشيف)
وأوضح والد الطفل أحمد الخطيب (13 عاما) "نريد أن نبعث برسالة السلام إلى المجتمع الإسرائيلي ووزارة الدفاع والبرلمان الإسرائيلي".
 
وقال جيش الاحتلال إن جنوده أطلقوا النار على شخص كان يوجه بندقية رشاشة باتجاههم في مدينة جنين, وبعد توجههم إلى المكان وجدوا طفلا يحمل لعبة على شكل بندقية.
 
وأعرب الجيش عن أسفه لما حدث ولكنه حمل الفصائل الفلسطينية المسؤولية "لأنها تنشط في مناطق مأهولة وتهدد حياة المدنيين".
 
يأتي ذلك في وقت توفيت فيه إسرائيلية (66 عاما) أمس السبت متأثرة بجروح أصيبت بها خلال عملية الخضيرة الفدائية التي نفذتها حركة الجهاد الإسلامي في أكتوبر/تشرين الأول الماضي وأسفرت عن مقتل خمسة إسرائيليين.
 
من جهة أخرى أصيب خمسة أطفال فلسطينيين أمس خلال توغل إسرائيلي في بلدة قباطية شمال الضفة الغربية. وأفاد مراسل الجزيرة في فلسطين بأن الأطفال أصيبوا برصاص الاحتلال الذي توغل على متن 20 آلية في بلدة قباطية الواقعة شرق مدينة طولكرم بالضفة الغربية.
 
"
صحيفة هآرتس تكشف عن مخطط لبناء حي جديد سيسمح بربط عدة أحياء يهودية بالقدس، وتنص الخطة على بناء مبنى من ستة إلى ثمانية طوابق وكنيس وحضانة أطفال
"
التوسع الاستيطاني

على صعيد آخر أكد أعضاء بمجلس بلدية القدس أن مشروع بناء مستوطنة جديدة تضم 90 مسكنا بحي الشيخ جراح العربي في القدس الشرقية حصل على أول التراخيص الضرورية لإطلاقه.
 
ونقلت نشرة بونوس الأسبوعية التابعة لمجموعة يديعوت أحرنوت الصحفية عن هذه المصادر قولها إنه بات من الممكن تحريك المشروع ورفعه إلى لجنة البناء والتخطيط التابعة للبلدية للموافقة عليه نهائيا.
 
من جهتها كشفت صحيفة هآرتس عن مخطط لبناء حي جديد سيسمح بربط عدة أحياء يهودية بالقدس، وتنص الخطة على بناء مبنى من ستة إلى ثمانية طوابق وكنيس وحضانة أطفال.
 
وأوردت الصحف قول المستشار البلدي باسم حزب ميريتس اليساري المعارض، إن مشروع بناء حي جديد بالقدس الشرقية يعتبر "استفزازا" للشعب الفلسطيني.

المصدر : وكالات