لا يزال نحو 500 سجين في غوانتانامو (الفرنسية -أرشيف)
قال مسؤول بحريني إن ثلاثة من المواطنين البحرينيين المعتقلين في القاعدة العسكرية الأميركية في خليج غوانتانامو بكوبا أطلق سراحهم وغادروا القاعدة مساء الجمعة متوجهين إلى البلاد حيث يتوقع وصولهم في وقت لاحق اليوم.
 
ونقلت وكالة أنباء البحرين الرسمية عن وزير الإعلام محمد عبد الغفار أن إطلاق سراح الثلاثة جاء بعد جهود مكثفة وبتوجيهات مباشرة من ملك البحرين.
 
وأوضح أن الثلاثة المفرج عنهم سيعرضون على النيابة العامة لاتخاذ الإجراءات المتبعة في إطار القوانين المعمول بها في المملكة، وأشار إلى أن الحكومة "أعدت برنامجا لإعادة تأهيلهم وإدماجهم في المجتمع".
 
والثلاثة المفرج عنهم هم عادل كامل حاجي, وعبد الله ماجد النعيمي وسلمان إبراهيم آل خليفة.
 
ولم يشر الوزير إلى مصير ثلاثة بحرينيين آخرين معتقلين في غوانتانامو بينهم جمعة الدوسري الذي ترددت أنباء عن محاولته الانتحار في المعتقل وإضرابه عن الطعام.
 
وكانت البحرين مثل دول عدة أخرى قد طالبت واشنطن مرارا بالإفراج عن مواطنيها الستة المحتجزين في القاعدة وأرسلت وفودا أمنية ثلاث مرات على الأقل للوقوف على أوضاعهم.
 
واعتقلت القوات الأميركية المواطنين البحرينيين الستة في الأراضي الباكستانية
أثناء حربها على أفغانستان للاشتباه في انتمائهم إلى تنظيم القاعدة.
 
وعاد الليلة الماضية خمسة كويتيين كانوا معتقلين في سجن غوانتانامو، وقد أعلن مسؤولون كويتيون أنه ستتم مقاضاة المتهمين أمام محكمة كويتية.
 
يشار إلى أن عدد الذين غادروا معتقل غوانتانامو هو 252 معتقلا منذ افتتاحه في يناير/ كانون الثاني عام 2002 وأن نحو 500 معتقل لا يزالون في السجن.

المصدر : وكالات