الملكة رانيا العبد الله تطلق حملة لمساعدة أطفال باكستان
آخر تحديث: 2005/11/3 الساعة 16:29 (مكة المكرمة) الموافق 1426/10/2 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/11/3 الساعة 16:29 (مكة المكرمة) الموافق 1426/10/2 هـ

الملكة رانيا العبد الله تطلق حملة لمساعدة أطفال باكستان

الملكة رانيا تقود حملة  لمساعدة أربعة ملايين طفل باكستاني (الفرنسية)
أطلقت الملكة رانيا العبد الله اليوم الخميس حملة تلفزيونية لجمع التبرعات لصالح أطفال باكستان في أعقاب الزلزال, وذلك بالتعاون مع صندوق الأمم المتحدة للطفولة (يونيسيف).

وقالت الملكة رانيا في إعلان تلفزيوني إن "أطفال الزلزال في باكستان بحاجة إليكم فالعديد منهم مرضى ومصابون، أما الآن فإن انتشار الأمراض يشكل تهديدا واقعيا وآنيا".

وأكدت الملكة أن مبلغ خمسة دولارات يكفي لحصانة طفل ومنحه أملا جديدا بالحياة، وأضافت في نداء سيبث على القمرين عربسات ويوروسات "ساعدونا لكي نصل إلى أربعة ملايين طفل هم بحاجة للحماية من الأمراض، ساعدونا على إعادة رسم المستقبل أملا في غد أفضل".

وكانت الملكة رانيا العضو في المبادرة العالمية لليونيسيف تفقدت الأسبوع الماضي المتضررين في مدينة مظفر آباد في كشمير الباكستانية التي دمرها الزلزال في الثامن من الشهر الماضي باسم المنظمة العالمية.

ورافقتها طائرة تحمل مساعدات لإغاثة المتضررين من الزلزال، وزارت الملكة رانيا مدرسة مؤقتة أقيمت في خيمة وتحدثت مع الطلاب, ودعت إلى تقديم مزيد من المساعدات للمتضررين، وشددت على ضرورة تكثيف الجهود لإعادة تأهيل المتضررين من الزلزال.

ويعد الأردن من أوائل الدول التي أرسلت مساعدات إلى باكستان في أعقاب الزلزال الذي أودى بحياة ما يزيد عن 73 ألف شخص وشرد أكثر من ثلاثة ملايين.

وزار العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني باكستان في 14 أكتوبر/تشرين الأول ليكون أول رئيس دولة يزور المنطقة بعد الزلزال.

وأرسل الأردن كذلك خمس طائرات محملة بمساعدات الإغاثة إلى باكستان إضافة إلى مستشفى ميداني يضم 25 سريرا، ويقوم بتشغيله خمسون موظفا، كما نظم التلفزيون الأردني الحكومي حملة للتبرعات جمعت في اليوم الأول 420 ألف دينار أردني (588 الف دولار) للضحايا وما تزال مفتوحة.

المصدر : وكالات