بدء الجلسة الثانية من محاكمة صدام وسط إجراءات مشددة
آخر تحديث: 2005/11/28 الساعة 11:57 (مكة المكرمة) الموافق 1426/10/27 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/11/28 الساعة 11:57 (مكة المكرمة) الموافق 1426/10/27 هـ

بدء الجلسة الثانية من محاكمة صدام وسط إجراءات مشددة

المحكمة تعقد بكامل هيئتها وسيتم الاستماع لعشرات الشهود (رويترز)

وصل إلى مقر المحكمة الخاصة في بغداد الرئيس العراقي صدام حسين وكبار معاونيه لحضور وقائع الجلسة الثانية في قضية مقتل 143 شخصا بقرية الدجيل على خلفية محاولة اغتيال فاشلة استهدفت موكبه مطلع الثمانينيات.
 
وقد التقى بصدام مستشار الأمن القومي العراقي موفق الربيعي قبل بدء الجلسة في المنطقة الخضراء الواقعة وسط بغداد.
 
وقال الصحفي زياد السامرائي للجزيرة إن الجلسة تعقد وسط إجراءات أمنية مشددة في نفس المكان الذي أجريت فيه الجلسة السابقة التي عقدت في 19 أكتوبر/ تشرين الأول الماضي.
 
وعقدت المحكمة بكامل هيئتها التي قادت الجلسة الأولى, وسيتم الاستماع لعشرات الشهود خلال أيام المحاكمة. وتشهد جلسة المحاكمة اليوم حضور عدد من المحامين الدوليين بينهم وزير العدل الأميركي السابق رمزي كلارك ووزير العدل القطري السابق نجيب النعيمي.
 
ودعا المحامي كلارك لأن تكون المحاكمة نزيهة من أجل "إثبات الحقيقة التاريخية لما حدث بالفعل", مشددا على أهمية توفير الأمن اللازم لهيئة الدفاع لحمايتهم قبل المحكمة وأثناءها وبعدها بالإضافة إلى ضمان أمن الشهود في القضية.
 
وكان فريق الدفاع انتقد واشنطن والسلطات العراقية بسبب صعوبة الاتصال بموكليهم قائلا إن العدالة لا يمكن أن تتحقق دون إتاحة الفرصة للدفاع للتواصل معهم.
 
كما هدد المحامون في وقت سابق بمقاطعة الجلسة ما لم يكن هناك ضمانات أمنية لحياتهم, خاصة بعد مقتل اثنين من المحامين بعد أيام من بدء المحاكمة.
 
وكان صدام قد مثل أمام قاضي المحكمة رزكار محمد أمين الشهر الماضي مع سبعة من كبار مساعديه وهم طه ياسين رمضان وبرزان التكريتي وعواد حمد البندر وعبد الله كاظم رويد ومظهر عبد الله كاظم رويد ومحمد عزام وعلي الدائي في نفس القضية.
المصدر : الجزيرة + وكالات