الملك عبد الله الثاني طالب البخيت (يسار) بشن حرب على "الإرهاب" (الفرنسية)

أفادت مصادر بأن رئيس الوزراء الأردني المكلف معروف البخيت سيقدم اليوم تشكيلة الفريق الوزاري الجديد إلى العاهل الأردني عبد الله الثاني والمشكلة من تكنوقراط وعلى رأس أولوياتها تطبيق الإصلاحات وتعزيز الأمن.

وبحسب المصادر نفسها فإن حقيبة الخارجية ستؤول إلى عبد الإله الخطيب (52 عاما) والذي ترأس الدبلوماسية الأردنية بين عامي 1998 و2002 كما ستؤول حقيبة الداخلية إلى وزير العمل السابق عيد الفايز بدلا من عوني يرفاس.

ويقود الفريق الاقتصادي وزير المالية زياد فريز والذي شغل مناصب وزارية عدة في السابق والذي سيشغل أيضا منصب نائب رئيس الوزراء. بينما تحتفظ وزيرة التخطيط سهير العلي بحقيبتها وتغادر وزيرة السياحة علياء بوران منصبها.

وأوكل الملك إلى البخيت تشكيل حكومة جديدة الخميس الماضي خلفا لعدنان بدران الذي شكل حكومته مطلع أبريل/نيسان الماضي وقدم استقالته إلى العاهل الأردني.

وقال مراسل الجزيرة في عمان إن أولويات الحكومة تتركز في خطاب تكليفها الموجه من العاهل الأردني والمتمثلة في برامج الإصلاح ومحاربة الفقر والبطالة.

وطالب الملك عبد الله البخيت بشن "حرب لا هوادة فيها على مدارس التكفير". داعيا الحكومة المقبلة ألا تأخذ بالحل الأمني فقط. وتبني إستراتجية شاملة تتناول الأبعاد الفكرية والثقافية والسياسية "للتصدي للذين اختطوا طريق التخريب والدمار للوصول إلى مآربهم".

وأوقعت ثلاثة هجمات انتحارية استهدفت ثلاثة فنادق في عمان في التاسع من الشهر الحالي 60 قتيلا وحوالي مئة جريح. وقد أعلن تنظيم القاعدة في بلاد الرافدين بزعامة الأردني أبو مصعب الزرقاوي مسؤوليته عن العمليات.

المصدر : الجزيرة + الفرنسية