الادعاء الأردني يطالب بإعدام 12 إسلاميا بينهم الزرقاوي
آخر تحديث: 2005/11/27 الساعة 18:44 (مكة المكرمة) الموافق 1426/10/26 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/11/27 الساعة 18:44 (مكة المكرمة) الموافق 1426/10/26 هـ

الادعاء الأردني يطالب بإعدام 12 إسلاميا بينهم الزرقاوي

محاكمة خلية كتائب التوحيد ترافقها عادة إجراءات أمنية مشددة(الفرنسية-أرشيف)
طالب الادعاء العام الأردني بإنزال أقصى العقوبة بحق 12 متهما أبرزهم زعيم تنظيم القاعدة في بلاد الرافدين أبو مصعب الزرقاوي، خلال محاكمتهم في قضية التخطيط لشن هجوم كيميائي ضد مصالح رئيسية في البلاد.
 
وقال مصدر قضائي إن المدعي العام طالب بـ "تجريم جميع المتهمين" الذين يحاكم منهم تسعة حضوريا بتهمة المؤامرة بقصد القيام بـ "أعمال إرهابية" والانتساب لجماعة غير مشروعة تدعى "كتائب التوحيد", بالإضافة إلى حيازة وتصنيع أسلحة بدون ترخيص.
 
من جانبه تعهد المتهم حسن أحمد سميك أثناء محاكمة اليوم بمواصلة الطريق والسير "في سبيل الله", مهددا بالقضاء على الحكم الملكي في البلاد.
 
وتتزامن محاكمة الإسلاميين في الوقت الذي أكد فيه رئيس الوزراء الجديد معروف البخيت بتعزيز الأمن، ومواجهة ما يسمى بالفكر التكفيري في البلاد خاصة بعد التفجيرات الانتحارية الثلاثة التي أوقعت نحو 60 قتيلا الشهر الماضي.
 
وكانت السلطات أعلنت في أبريل/نيسان 2004 أنها أحبطت هجوما كيميائيا, بعد أن داهمت القوات الخاصة في مارس/آذار من نفس العام موقعا في مدينة إربد شمالي عمان وعثرت على سيارة قالت إن بها متفجرات ومواد كيمايئية.
 
يُشار إلى أن الأردن أصدر حكما بالإعدام في أبريل/نيسان 2002 ضد الزرقاوي الذي فر من المملكة عام 1999بعد إدانته بالتورط في اغتيال دبلوماسي أميركي, كما صدر حكم عليه بالسجن في مارس/آذار الماضي لمدة 15 عاما بتهمة التخطيط لتنفيذ هجمات بينها الاعتداء على السفارة الأردنية في العراق.
المصدر : الفرنسية