الجزيرة تلتزم نقل الحقيقة والتضامن العالمي يتواصل
آخر تحديث: 2005/11/27 الساعة 00:55 (مكة المكرمة) الموافق 1426/10/26 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/11/27 الساعة 00:55 (مكة المكرمة) الموافق 1426/10/26 هـ

الجزيرة تلتزم نقل الحقيقة والتضامن العالمي يتواصل

موظفو الجزيرة اعتصموا وطالبوا بكشف الحقيقة (الجزيرة)
أقام معهد التجديد الإعلامي في روما ISIM ندوة إعلامية في مقر الجمعية الوطنية للصحافة الإيطالية تحت عنوان "دور الجزيرة في المجتمعات العربية في الألفية الجديدة".
 
ومثل قناة الجزيرة مديرها العام وضاح خنفر ومدير مكتب القناة في بروكسل عماد الأطرش، وشارك فيها رئيس جمعية الصحفيين الإيطاليين، وأعضاء في مجلس إدارة التلفزيون الرسمي الإيطالي "راي".
 
كما شارك رئيس المعهد الإعلامي وزير الخارجية السابق الذي أكد على أهمية دور الجزيرة الريادي في العالم العربي ومحورية ما تقدمه إعلاميا من رؤى للمجتمعات العربية عالميا.
 
وقال خنفر خلال الندوة إن ما نشرته صحيفة "الديلي ميرور" البريطانية بشأن قصف مقر الجزيرة -إذا تأكد- يعتبر تهديدا حقيقيا للإعلام الذي يسعى إلى قول الحقيقة.
 
وأكد أن القضية ليست ولا ينبغي أن تكون قضية الجزيرة فحسب، بل هي أصبحت مشكلة الإعلام الحر في العالم، وأكد المشاركون في الندوة وهم من كبار الصحفيين الإيطاليين والباحثين على تضامنهم مع قناة الجزيرة.
 
وحظيت الندوة بحضور إعلامي واسع ومتابعة تلفزيونية كبيرة، في ظل اهتمام إعلامي إيطالي بما ورد في صحفية الديلي ميرور مؤخرا.
 
متضامنون
الصحفيون الأردنيون أعربوا عن تضامنهم مع الجزيرة (الفرنسية)
في هذه الأثناء تواصلت ردود الأفعال المتضامنة مع قناة الجزيرة بعد كشف صحيفة الديلي ميرور البريطانية عن خطة الرئيس الأميركي جورج بوش لقصف مقر القناة في قطر وعدد من مكاتبها في الخارج.
 
وقدمت المنظمة العربية لحقوق الإنسان في بريطانيا طلبا للمدعي العام البريطاني لرفع حظر النشر عن الوثيقة التي تتناول الحديث عن تلك الخطة لمنع حدوث أي كارثة مستقبلية من هذا النوع.
 
وفي مصر, أجمعت نقابة الصحفيين وحزب الجيل الديمقراطي وجمعية دعم التطور الديمقراطي وجمعية حقوق الإنسان لمساعدة السجناء واتحاد الأطباء العرب والمنظمة العربية للإصلاح الجنائي ونقابة المحامين وجماعة الإخوان المسلمين على دعم الجزيرة.
 
كما قرر صحفيو جريدة الأسبوع القاهرية المستقلة الاعتصام اليوم الجمعة تضامنا مع قناة الجزيرة وللتنديد بما دعوه البلطجة الأميركية السافرة.
 
ودعا حزب المؤتمر من أجل الجمهورية التونسية وجمعية الصداقة الإيرانية العربية وحركة المقاومة الإسلامية (حماس) والمجموعة السودانية لحقوق الإنسان واتحاد المحامين واتحاد الصحفيين في السودان قناة الجزيرة إلى الثبات على منهجها الإعلامي.
 
من جانبه أعرب أحد أبرز أعضاء مجلس العموم البريطاني من حزب المحافظين المعارض ورئيس تحرير مجلة سبكتيتور بوريس جونسون عن استعداده لنشر تفاصيل المذكرة السرية المتعلقة بخطة بوش قصف قناة الجزيرة.
المصدر : الجزيرة + وكالات