مقتل ثلاثة جنود أميركيين بالعراق والداخلية تهدد بحملة جديدة
آخر تحديث: 2005/11/25 الساعة 11:36 (مكة المكرمة) الموافق 1426/10/24 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/11/25 الساعة 11:36 (مكة المكرمة) الموافق 1426/10/24 هـ

مقتل ثلاثة جنود أميركيين بالعراق والداخلية تهدد بحملة جديدة

العملية العسكرية الجديدة لم يحدد موقعها أو زمانها (الفرنسية)

قال وزير الداخلية العراقي بيان جبر صولاغ إن عشرة آلاف جندي يستعدون لشن حملة عسكرية جديدة لم يحدد موقعها ولا هدفها. في هذه الأثناء قتل 36 شخصا وجرح عشرات آخرون في تفجير سيارتين مفخختين استهدفت إحداهما دورية عسكرية أميركية بالقرب من مستشفى المحمودية بينما استهدفت الثانية أحد الأسواق بمدينة الحلة.

وفي أعنف هجوم في المحمودية استهدفت سيارة مفخخة يقودها انتحاري أحد المستشفيات ما أدى إلى مقتل 30 شخصا وجرح 27 بينهم أربعة جنود أميركيين.

كما انفجرت سيارة ثانية في سوق مزدحم في مدينة الحلة جنوب بغداد ما أدى إلى مقتل أربعة أشخاص وإصابة 14 آخرين بجروح. وكانت الشرطة أعلنت في وقت سابق مقتل 14 شخصا على الأقل.

وتبنت جماعة تطلق على نفسها "مناصرو أهل السنة" في بيان على الإنترنت لم يتسن التأكد منه مسؤوليتها عن الهجوم الذي قالت إنه يأتي انتقاما لمقتل شيخ عشيرة البطة كاظم سرهيت علي في ضاحية الحرية.

وكان 14 عراقيا بينهم عناصر من قوات الأمن العراقية لقوا مصرعهم في هجمات شنها مسلحون أمس في مناطق متفرقة من العراق.

عملية جديدة
في غضون ذلك كشف وزير الداخلية بيان جبر عن "عملية عسكرية كبيرة قريبة" يشارك فيها عشرة آلاف جندي عراقي وألف آلية عسكرية في عدد من مناطق العراق.

عملية جديدة للجيش الأميركي والعراقي في التأميم أطلق عليها اسم الأسد (الفرنسية) 
وكان الجيش الأميركي ذكر أن 250 من جنوده ونحو 200 جندي عراقي بدؤوا عملية جديدة بمنطقة التأميم جنوب غرب الرمادي، أطلق عليها اسم "الأسد". وتأتي تلك العملية بعد أقل من 24 ساعة من إعلان القوات الأميركية انتهاء عملية "الستار الفولاذي".

من جهة أخرى أعلن مستشار الأمن القومي بالرئاسة العراقية وفيق السامرائي أن العديد من الجماعات العراقية المسلحة اتصلت خلال الأيام الماضية بمكتب الرئيس جلال الطالباني الذي أعلن الأسبوع الماضي في القاهرة استعداده لإجراء محادثات مع تلك الجماعات.

مقتل أميركيين
ميدانيا لقي ثلاثة جنود أميركيين مصرعهم وقال الجيش الأميركي إن اثنين من جنوده قتلا في انفجار عبوة ناسفة استهدفت دورية عسكرية جنوب غرب العاصمة العراقية، في حين قتل الجندي الثالث في حادث سير.

وقال الجيش الأميركي اليوم الجمعة إن الجندي وهو من قوة تاسك فورس قتل في حادث سير جنوب بغداد.

وبالإعلان عن مقتل الجنود الثلاثة يرتفع إلى سبعة إجمالي قتلى القوات الأميركية في العراق خلال يوم الخميس.

وفي بيان سابق قال الجيش الأميركي إن أربعة جنود أخرين قتلوا الأربعاء ثلاثة منهم في بغداد وآخر في مدينة هيت غرب العاصمة، دون أن يعطي مزيدا من التفاصيل.

وفي تطور آخر جرح ثلاثة جنود بولنديين وقتل طفل عراقي في انفجار عبوة ناسفة قرب معسكر للقوات البولندية في منطقة الديوانية جنوب العاصمة بغداد.

تسجيل للقاعدة
وفي سياق متصل تبنى تنظيم القاعدة في بلاد الرافدين عملية تفجير عبوة ناسفة في عربة أميركية في جنوب بغداد. ويظهر التسجيل المنشور على الإنترنت لحظة تفجير العبوة بالعربة الأميركية.

كما عرض تنظيم القاعدة شريط فيديو على الإنترنت يظهر ثلاثة مفجرين انتحاريين قالت الجماعة إنهم نفذوا هجمات على مجمع فنادق حصين في بغداد أسفرت عن مقتل 15 شخصا على الأقل الشهر الماضي. ولم يتسن التأكد من صحة شريطي الفيديو، ولكنه عرض في موقع على الإنترنت كثيرا ما تستخدمه الجماعات المسلحة.



اليابان أعلنت إلغاء 80% من ديون العراق بحضور زيباري (رويترز)
من جهة أخرى اجتمع وزير الخارجية العراقي هوشيار زيباري اليوم في طوكيو مع وزير الدفاع الياباني فوكوشيرو نوكاغا ودعاه إلى تمديد مهمة القوة اليابانية في السماوة وسط البلاد.

وأعرب نوكاغا من جهته عن "اعتزازه" بالعمل الذي أنجزته القوة المكونة من 600 جندي دون أن يعلق حول ما إذا كانت طوكيو بصدد تمديد مهمة القوة التي تنتهي يوم 14 ديسمبر/كانون الثاني المقبل أم لا.

وأبلغ وزير الخارجية تارو آسو أمس نظيره العراقي الزائر أن بلاده ستبحث قريبا احتمال التمديد للقوة، مشيرا إلى أن طوكيو تأخذ بالاعتبار "مسؤولياتها الدولية وموضوع إعادة إعمار العراق".

وأعلنت اليابان خلال وجود زيباري عن إلغاء 80% من ديونها على العراق والتي تبلغ 7.6 بلايين دولار.

المصدر : وكالات