محاكمة صدام ومعاونيه تستأنف الاثنين بحضور محاميه
آخر تحديث: 2005/11/26 الساعة 01:22 (مكة المكرمة) الموافق 1426/10/25 هـ
اغلاق
خبر عاجل :الخارجية الأميركية تطالب بتركيب روافع جديدة في ميناء الحديدة على البحر الأحمر
آخر تحديث: 2005/11/26 الساعة 01:22 (مكة المكرمة) الموافق 1426/10/25 هـ

محاكمة صدام ومعاونيه تستأنف الاثنين بحضور محاميه

صدام ومعاونوه يواجهون الإعدام في حال الإدانة بالتهم الموجهة إليهم (رويترز-أرشيف)
يمثل الرئيس العراقي المخلوع صدام حسين وسبعة من معاونيه الاثنين القادم أمام المحكمة الجنائية العراقية، في جلسة ثانية لمحاكمتهم في قضية مقتل 148 شخصا في قرية الدجيل شمال بغداد عام 1982.

وقال مصدر أميركي قريب من المحكمة إن المحاكمة ستستمر أربعة أيام إذا لم يقع أي حادث طارئ، مشيرا إلى أنه بإمكان الشهود أن يدلوا بإفاداتهم دون إظهار وجوههم أو خلف حواجز لأسباب أمنية.

وأكد المصدر أنه يتوقع أن يحضر على الأقل محام واحد عن كل متهم في جلسة المحاكمة، مشيرا إلى أن معظم المحامين وافقوا على العروض المقدمة بتوفير حماية لهم.

وقال إنه في حال عدم حضور أحد المحامين فإنه سيتم تحديد محام من المحكمة ليكون بديلا عنه، مضيفا أن هناك العديد من المحامين الذين يتابعون القضية ويمكنهم أن يتولوا عملية الدفاع في أي لحظة.

من جهته قال المتحدث باسم فريق الدفاع عصام غزاوي إن خليل الدليمي محامي صدام حسين سيحضر جلسة المحكمة رغم عدم تلقيه أي ضمانات أمنية حتى الآن.

وأكد العضو الآخر في فريق الدفاع زياد النجداوي أن زملاءه لا يمكنهم ترك صدام حسين بين أيادي من سماهم خصومه السياسيين، رغم ثقتهم الكبيرة في قدرته على الدفاع عن نفسه.

وكان محامو صدام قد أعلنوا يوم التاسع من الشهر الجاري أنهم سيقاطعون المحاكمة بعد اغتيال زميلهم عادل محمد عباس الذي كان يدافع عن نائب الرئيس السابق طه ياسين رمضان.

كما خطف وقتل يوم 20 أكتوبر/تشرين الأول الماضي محام آخر هو سعدون الجنابي غداة افتتاح محاكمة صدام. لكن هؤلاء المحامين عدلوا عن قرارهم هذا بعد ورود ضمانات وتمكينهم من تعيين حراس شخصيين.

ويواجه صدام حسين ومعاونوه السبعة عقوبة الإعدام في حال إدانتهم في التهم الموجهة إليهم في قضية الدجيل.

وفاة شاهد إثبات

"
الشاهد وضاح خليل الشيخ توفي يوم الخامس من الشهر الجاري بعد نقله من سجنه إلى أحد المستشفيات للعلاج من السرطان
"
وفي السياق أعلن مصدر قريب من المحكمة وفاة شاهد الإثبات الرئيسي ضد صدام في قضية الدجيل، لكن فريقا من المحكمة تمكن من الاستماع لشهادته قبل وفاته.

وقال المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه إن وضاح خليل الشيخ الذي كان ضابط التحقيق والأدلة عام 1982 توفي يوم الخامس من الشهر الجاري بعد نقله من سجنه إلى أحد المستشفيات للعلاج من السرطان.

وأضاف أن فريقا من قضاة الهيئة الجنائية الأولى في المحكمة تمكن قبل أسبوع من وفاته من أخذ أقواله بخصوص جريمة الدجيل وبحضور هيئة الادعاء العام في المحكمة.

المصدر : وكالات