الحكومة الأردنية الجديدة تؤدي اليمين الدستورية الأحد
آخر تحديث: 2005/11/25 الساعة 07:37 (مكة المكرمة) الموافق 1426/10/24 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/11/25 الساعة 07:37 (مكة المكرمة) الموافق 1426/10/24 هـ

الحكومة الأردنية الجديدة تؤدي اليمين الدستورية الأحد

الملك عبد الله طلب من رئيس حكومته الجديدة معروف البخيت محاربة الإرهاب (الفرنسية)

علم مراسل الجزيرة في الأردن أن الحكومة الجديدة ستؤدي اليمين الدستورية يوم بعد غد الأحد.
 
وكلف العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني مدير الأمن الوطني معروف البخيت بتشكيل الحكومة الأردنية الجديدة خلفا لعدنان بدران. وكان البخيت (58 عاما) عمل من قبل سفيرا للأردن في إسرائيل، وعين الأسبوع الماضي مديرا للأمن الوطني.
 
ومن المفترض أن يعلن البخيت أسماء الوزراء في حكومته بعد أن يجري مشاورات مع الأحزاب السياسية المختلفة.
 
وطالب العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني الحكومة الجديدة بالإسراع في وضع قانون "لمكافحة الإرهاب بشتى صورها وأشكاله" وبشن حرب لا هوادة فيها على ما سماها بمدارس التكفير "التي تغرف من وعاء التعصب والتخلف والانغلاق والظلامية وتتغذى على جهل البسطاء أو سذاجتهم وتعمل وفق فتاوى ومقاربات تضليلية ما يشكل خطرا ماثلا على المجتمع ومصالحه كافة" داعيا إلى عدم الأخذ بالحل الأمني فقط.
 
من جهته قال البخيت إن حكومته ستركز على الإصلاح ومحاربة ثقافة الإرهاب.
 
تفجيرات الفنادق عجلت بالإطاحة بحكومة عدنان بدران (الفرنسية-أرشيف) 
واستقالت حكومة رئيس الوزراء السابق عدنان بدران (69 عاما) الذي عين في أبريل/ نيسان بعدما تعرض لانتقادات لدفعه ببرنامج إصلاحي على النمط الغربي وتجاهله في الوقت نفسه الحساسيات القبلية.
 
وكان الملك عبد الله الثاني عين البخيت قبل نحو عشرة أيام مديرا للأمن الوطني بدلا من سعد خير الرئيس السابق للاستخبارات الذي أحيل إلى التقاعد بمرسوم ملكي.
 
ويأتي تعيين البخيت لرئاسة الحكومة في إطار تغييرات شاملة أدخلها الملك الأردني على المؤسسات الأردنية في أعقاب الهجمات الانتحارية التي تعرضت لها ثلاثة فنادق في العاصمة عمان في 9 نوفمبر/ تشرين ثاني الحالي، وأودت بحياة نحو 60 شخصا وجرح العشرات.
 
يذكر أن البخيت تقاعد من الجيش الأردني برتبة لواء ركن قبل نحو ستة أعوام، قبل انتقاله إلى السلك الدبلوماسي، حيث عمل سفيرا للأردن في تركيا قبل أن يعين سفيرا في إسرائيل في فبراير/ شباط الماضي.

مجموعة الأزمات
وتزامن تكليف البخيت بتشكيل حكومة جديدة مع دعوة مجموعة الأزمات الدولية المعنية بحل النزاعات الأردن اليوم لتشكيل حكومة ذات تمثيل أوسع، تضم أقطابا من المعارضة.

التقرير الدولي نصح النظام باستغلال حالة التأييد الشعبي (رويترز-أرشيف)

وطالبت المجموعة في تقرير لها الحكومة الأردنية بالإسراع بتنفيذ الإصلاحات لمنع تكرار تفجيرات أخرى كتلك التي تعرضت لها عمان مؤخرا، مشيرة إلى أن "الإرهاب" يستمد قوته من عدم ارتياح الرأي العام.

وحذرت اللجنة في تقرير لها من تأجيل تنفيذ هذه الإصلاحات، ونصح مدير المجموعة بالشرق الأوسط جوست هيلترمان النظام الأردني باستغلال الفرصة التي خلقتها حالة التأييد الشعبي الناجم عن الغضب حيال التفجيرات الأخيرة التي أودت بحياة 60 شخصا.

ونوه التقرير إلى أن الأردن ما زال يتمتع بصفات "سلطوية مزعجة" تزيد من عزل مواطنيه، منها مركزية الحكومة وسلطة قوات الأمن والمخابرات ووضع قيود على حرية التعبير والفساد وغياب ساحة سياسية فاعلة.

وقالت المجموعة التي تتخذ من بروكسل مقرا لها إن النظام في الأردن يقع بين مطرقة تحالفه غير الشعبي مع الولايات المتحدة وسندان الأوضاع الاقتصادية المتردية، معتبرة أن فرصته الوحيدة هي تنفيذ إستراتجية تعتمد على خفض معدلات الفقر والبطالة وفتح نظامه السياسي أمام الجميع.

المصدر : الجزيرة + وكالات