افتتاح معبر رفح الحدودي بين غزة ومصر رسميا اليوم
آخر تحديث: 2005/11/25 الساعة 10:53 (مكة المكرمة) الموافق 1426/10/24 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/11/25 الساعة 10:53 (مكة المكرمة) الموافق 1426/10/24 هـ

افتتاح معبر رفح الحدودي بين غزة ومصر رسميا اليوم

الجانب الأوروبي تفقد الوضع في معبر رفح قبل ساعات من إعلان افتتاحه رسميا (رويترز)

يفتح في قطاع غزة صباح اليوم الجمعة رسميا معبر رفح على الحدود مع مصر بعد التوصل إلى اتفاق مع إسرائيل يقضي بوجود مراقبين دوليين على المعبر إلى جانب مسؤولين فلسطينيين دون أي وجود أمني إسرائيلي، وذلك بعد ثلاثة أشهر على الانسحاب الإسرائيلي.

وسيقوم ضباط أمن فلسطينيون وإسرائيليون بمراقبة الحركة على المعبر بواسطة كاميرات من غرفة تحكم عن بعد يديرها مراقبون من الاتحاد الأوروبي.

وأفاد مراسل الجزيرة في رفح أن احتفالا رسميا سيجرى اليوم لإعلان بدء تشغيل المعبر اعتبارا من يوم غد. وأوضح المراسل أن 1200 شخصية فلسطينية وعربية ودولية ستشارك في الاحتفال الذي سيخاطبه رئيس الوزراء الفلسطيني أحمد قريع ويحضره الرئيس محمود عباس.

وقال مستشار الرئاسة الفلسطينية نبيل أبو ردينة إن تشغيل معبر رفح الحدودي مع مصر سيبدأ يوم غد السبت بواقع أربع ساعات يوميا على أن يتم زيادتها تدريجيا.
 
وأضاف في مؤتمر صحفي مشترك مع رئيس بعثة المراقبين الأوروبيين بياترو بستوليزي أن السيادة على المعبر ستكون فلسطينية.
 
من جانبه قال بستوليزي إن المعبر سيفتح لفترات محددة لحين استكمال وصول بعثة المراقبين الأوروبية التي يصل عددها إلى 70 شخصا.
 
وكان وزير الشؤون المدنية الفلسطيني محمد دحلان قال إن اتفاقا تم مع الجانب المصري على إعفاء الفلسطينيين ممن هم فوق سن الأربعين أو دون الـ18 من الحصول على تأشيرة دخول إلى مصر.
 
وأكد أنه اتفق على إقامة مكاتب ارتباط وتنسيق بين الجانبين الفلسطيني والمصري في المجالات الأمنية والمدنية.
 
ميدانيا
ميدانيا اندلعت مواجهات بين قوات الاحتلال الإسرائيلية ومواطنين فلسطينيين في قرية عناتا غربي القدس الشرقية خلال احتجاجات على بناء الجدار الإسرائيلي الفاصل.
 
قوات الاحتلال دمرت عددا من المنازل في جنين (رويترز)
وقام عدد من أبناء القرية برشق قوات الاحتلال بالحجارة واستخدم الجنود الإسرائيليون قنابل الغاز المسيل للدموع لتفريق المتظاهرين.
 
من جانب آخر قال مراسل للجزيرة في فلسطين إن قوات الاحتلال الإسرائيلي اجتاحت مدينة جنين شمال الضفة الغربية، وحاصرت واقتحمت منازل يعتقد أن عددا من الناشطين الفلسطينيين يتواجدون بداخلها.
 
وأضاف المراسل أن جنود الاحتلال المعززين بما يقارب 30 آلية عسكرية دخلوا المدينة من الجنوب واقتحموا عددا من المنازل التي تقول سلطات الاحتلال إنها تؤوي مطلوبين فلسطينيين من حركة الجهاد الإسلامي.
 
تأتي هذه العملية امتدادا للعملية العسكرية الواسعة التي بدأتها قوات الاحتلال الأربعاء الماضي في جنين وأسفرت عن اعتقال قائد سرايا القدس الذراع العسكري لحركة الجهاد إياد أبو الرب ونائبه.
 
وقال قائد كتائب شهداء الأقصى الجناح العسكري لحركة فتح زكريا الزبيدي إنه توسط في اتفاق بين جيش الاحتلال وأبو الرب بعد الحصار الذي استمر نحو يوم كامل لمبنى تحصن فيه هو ونائبه. وتتهم إسرائيل أبو الرب بالتخطيط لهجوم الخضيرة الذي وقع في أكتوبر/تشرين الأول الماضي.
المصدر : الجزيرة + وكالات