المؤتمر الإسلامي قلق بشأن الأماكن المقدسة بالقدس
آخر تحديث: 2005/11/22 الساعة 07:30 (مكة المكرمة) الموافق 1426/10/21 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/11/22 الساعة 07:30 (مكة المكرمة) الموافق 1426/10/21 هـ

المؤتمر الإسلامي قلق بشأن الأماكن المقدسة بالقدس

أعربت منظمة المؤتمر الإسلامي عن "قلقها البالغ" لوضع الأماكن الدينية والتاريخية في مدينة القدس جراء الحفريات الإسرائيلية, داعية المجتمع الدولي إلى "تحمل مسؤولياته" في إلزام إسرائيل بعدم تغيير معالم المدينة المقدسة.
  
وأكد الأمين العام للمنظمة أكمل الدين إحسان أوغلو في بيان أن المنظمة "لن تدخر جهدا في الحفاظ على الهوية التاريخية والدينية والإسلامية للقدس الشريف بما في ذلك ترميم وصيانة أماكنها الدينية والتاريخية".
  
وحذر البيان من خطورة التصريحات الإسرائيلية الأخيرة بشأن تصدع الأسوار التي تحيط بالبلدة القديمة باعتبارها محاولة جديدة من إسرائيل للتدخل في شؤون الأوقاف الإسلامية وتغيير هوية مدينة القدس.
 
وطالبت المنظمة التي تتخذ من السعودية مقرا لها المجتمع الدولي بتحمل مسؤولياتها والضغط على إسرائيل للالتزام بالقوانين الدولية "ووقف الاعتداءات التي تتعرض لها المدينة المقدسة جراء الحصار والعزل والاستيطان الإسرائيلي".
 
ونفى وزير الأوقاف الأردني عبد السلام العبادي ما نقلته صحف إسرائيلية من أن أجزاء كبيرة من الأسوار التاريخية التي تحيط بالقدس الشرقية مهددة بالانهيار إذا لم يتم ترميمها فورا.

وقال العبادي إن ما نسب إلى دائرة الآثار الإسرائيلية من أن أسوار البلدة القديمة والتي منها السوران الجنوبي والشرقي للمسجد الأقصى معرضة للانهيار "كلام غير صحيح".

وأضاف الوزير الأردني في تصريحات نقلتها وكالة الأنباء الأردنية (بترا) أن المقصود من ترويج ذلك هو تبرير التدخل في المسجد، مشيرا إلى أن هذين السورين تم ترميمهما في السنة الماضية وفق أحدث طرق الترميم وهما في وضع ممتاز.
المصدر : الفرنسية