إخوان مصر يحذرون من استمرار سياسة الاعتقالات
آخر تحديث: 2005/11/23 الساعة 00:20 (مكة المكرمة) الموافق 1426/10/22 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/11/23 الساعة 00:20 (مكة المكرمة) الموافق 1426/10/22 هـ

إخوان مصر يحذرون من استمرار سياسة الاعتقالات

الاعتقالات تزايدت في صفوف الإخوان أثناء الانتخابات (الأوروبية-أرشيف)

حذرت جماعة الإخوان المسلمين في مصر من استمرار سياسة الاعتقالات التي تنتهجها الحكومة بحق أعضائها، واعتبرت أن حملة الاعتقالات هدفها التأثير على حظوظها في الانتخابات التشريعية.

وأكد القيادي في جماعة الإخوان عصام العريان أن قرابة 150 من أعضاء الجماعة ألقي القبض عليهم قبل الجولة الأولى للمرحلة الثانية من الانتخابات التشريعية المصرية لا يزالون معتقلين.

كما أعرب العريان عن اعتقاده بأن السلطات لن تقوم باعتقالات مماثلة قبل جولة الإعادة للمرحلة الثانية من الانتخابات التي ستجرى السبت المقبل, قائلا إن الحكومة "وعت الدرس وأدركت أن اعتقال أعضاء الإخوان يسيئ إلى سمعة الانتخابات".

تقدم بالانتخابات
وقد عززت جماعة الإخوان المسلمين من تقدمها في الجولة الثانية من الانتخابات البرلمانية، رغم أعمال العنف والإجراءات الصارمة التي اتخذتها السلطات بحق مرشحي الجماعة.

وأظهرت النتائج حصول الإخوان على 13 مقعدا بينما حصل الحزب الوطني الحاكم على ستة مقاعد من أصل 144 مقعدا يجرى التنافس عليها في الجولة الثانية في تسع محافظات.
 
وقال مراسل الجزيرة في القاهرة إن الإخوان سجلوا تقدما في محافظات الإسكندرية والغربية والإسماعيلية والقليوبية، وإن 37 من مرشحي الجماعة سيخوضون انتخابات الإعادة. ومن المقرر أن تجرى جولة الإعادة يوم 26 من الشهر الجاري.

وقد حازت الجماعة على 34 مقعدا في المرحلة الأولى مقابل 112 للحزب الوطني من أصل 164 مقعدا.

وتعتبر جماعة الإخوان محظورة منذ عام 1954 ولكن مرشحيها يخوضون الانتخابات كمستقلين ويشكلون جانبا من تحالف الجبهة الوطنية للتغير التي تضم أحزاب الوفد والتجمع والناصري والكرامة (تحت التأسيس) إضافة إلى حركة كفاية.
المصدر : الجزيرة + وكالات