طارق عزيز التقى عائلته ويعاني صحيا
آخر تحديث: 2005/11/21 الساعة 00:27 (مكة المكرمة) الموافق 1426/10/20 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/11/21 الساعة 00:27 (مكة المكرمة) الموافق 1426/10/20 هـ

طارق عزيز التقى عائلته ويعاني صحيا

طارق عزيز (يمين) في وضع صحي صعب
(الفرنسية-أرشيف)
التقى أفراد من عائلة نائب رئيس الوزراء العراقي السابق طارق عزيز به في معتقله الجمعة, وذكر أنه في حالة صحية ليست جيدة.

وأوضح بديع عارف عزت محامي طارق عزيز أن ابنتي المسؤول العراقي السابق زينب وسجى وشقيقته قابلنه ولم يكن وضعه الصحي جيدا. وذكر المحامي أن عزيز يعاني من آلام مبرحة في أسنانه, فضلا عن مشاكله القلبية, وقد أبلغ ذلك إلى الأميركيين الذين وعدوا بمعالجته.

وهذه هي المرة الثانية التي يلتقي فيها عزيز أفرادا من عائلته يعيشون بين اليمن والأردن والعراق. وكان عزيز الذي تولى عدة مناصب قيادية في عهد صدام حسين من بينها حقيبة الخارجية, سلم نفسه للقوات الأميركية في العراق في أبريل/نيسان 2003.

عارف أشار إلى أن موكله "خضع للتحقيق مرة واحدة في قضية المقابر الجماعية في الجنوب ولم توجه إليه أي تهمة بعد كما لم يتم تحديد أي موعد لمحاكمته". وأكد من جديد أنه سوف "لن يشهد أبدا ضد صدام حسين". ويلتقي عارف موكله مرتين شهريا على الأقل.

وبخصوص برنامج النفط مقابل الغذاء, قال المحامي إن طارق عزيز نفى بشكل قاطع خلال جلسات التحقيق معه "اتهام بعض الشخصيات السياسية بتلقي رشى من العراق".

ونقل عن عزيز قوله إن "اتهام بعض الشخصيات مثل النائب العمالي البريطاني جورج غالاوي والنائب الروسي فلاديمير جيرينوفسكي والنائب اللبناني السابق نجاح واكيم والسياسي اللبناني إلياس فرزلي, بتلقي رشى كلام غير صحيح على الإطلاق".

وكانت هذه الأسماء وغيرها وردت في تقرير لجنة التحقيق التابعة للأمم المتحدة برئاسة الأميركي بول فولكر بشأن التجاوزات في برنامج "النفط مقابل الغذاء". كما أورد التقرير أسماء أكثر من 2200 شركة من أكثر من ستين بلدا متورطة, قصدا أو عن غير قصد, في هذه القضية التي حصلت فيها الحكومة العراقية حوالي 1,8 مليار دولار.

المصدر : الفرنسية