عماد عبدالهادي-الخرطوم 
مجذوب الخليفة أشار إلى أن المفاوضات أجلت بسبب خلافات المتمردين (رويترز-أرشيف)
أبلغ الاتحاد الأفريقي الحكومة السودانية بأن الجولة المقبلة من المفاوضات مع متمردي دارفور والتي كان من المقرر أن تعقد غدا بالعاصمة النيجيرية أبوجا قد أجلت إلى أجل غير مسمى.
 
أعلن ذلك رئيس الوفد الحكومي للمفاوضات مجذوب الخليفة، مشيرا إلى أن الاتحاد الأفريقي برر تأجيل المفاوضات بسبب الانشقاقات في حركة تحرير السودان.
 
ودعا الخليفة المتمردين إلى تجاوز خلافاتهم والتوحد من أجل إنجاح المفاوضات والتوصل إلى حل ينهي الصراع في الإقليم.
 
ويأتي تأجيل المفاوضات بعد فشل اجتماع عقده الاتحاد الأفريقي مع وفدي طرفي النزاع في حركة تحرير السودان أمس في أحد معسكرات قوة السلام التابعة للاتحاد الأفريقي بمدينة الفاشر -عاصمة شمال دارفور- أحدهما بزعامة رئيس الحركة الجديد ميني أركو ميناوي والثاني يقوده الزعيم السابق للحركة عبد الواحد محمد النور.

ومثل الاتحاد الأفريقي في المباحثات التي تهدف إلى إقناع الطرفين بالتزام موقف موحد في المفاوضات مبعوثه إلى السودان باباغانا كينغيبي، كما حضرت الاجتماع مساعدة وزيرة الخارجية الأميركية للشؤون الأفريقية جواندايا فريزر.

يشار إلى أن الانقسام في حركة تحرير السودان تعمق في وقت سابق من الشهر الجاري بعد عقد مؤتمر رفض النور حضوره وانتهى بانتخاب ميناوي رئيسا، وهو ما لم تقبل به بعض التيارات داخل الحركة مما أدى إلى انقسامها.

_____________
مراسل الجزيرة نت 

المصدر : الجزيرة