السلطات الجديدة تسعى لتطهير أجهزتها من رموز العهد السابق (الأوروبية-أرشيف)
أمين محمد نواكشوط
أقالت السلطات الموريتانية مدير أمن الدولة المفوض دداهي ولد عبد الله وعينت محله المفوض محمد عبد الله ولد آده المفوض الجهوي بولاية انواذيبو سابقا خلفا له.

ويعتبر دداهي ولد عبد الله أحد أقرب المقربين للرئيس المخلوع معاوية ولد الطايع، وقد شغل منصب مدير أمن الدولة لأكثر من عشرين عاما.

وتأتي هذه الخطوة في إطار حركة تنقلات وتعديلات واسعة في الأجهزة الأمنية الموريتانية شملت إضافة لمدير أمن الدولة نائبه محمد أحيد ولد إسماعيل، والمدير الجهوي للأمن بولاية نواكشوط محمد ولد إبراهيم ولد السيد والناطق باسم الشرطة يحفظ ولد أعمر وعددا من المديرين الجهويين ومفوضي الشرطة.

وتعتبر هذه التعديلات الأولى من نوعها بعد انقلاب الثالث من أغسطس/آب الماضي الذي قاده المدير السابق للأمن العام العقيد إعلي ولد محمد فال رئيس المجلس العسكري للعدالة والديمقراطية الحاكم حاليا.

وطالبت جهات سياسية عديدة بعد الانقلاب بإقالة العديد من قادة الأجهزة الأمنية التي تحملها مسؤولية الكثير من التجاوزات الأمنية والحقوقية التي ارتكبت في عهد الريس المخلوع معاوية ولد سيدي أحمد الطايع.
ـــــــــــ
مراسل الجزيرة نت

المصدر : الجزيرة