لبنان يرحب باستجواب الضباط السوريين خارج أراضيه
آخر تحديث: 2005/11/20 الساعة 02:29 (مكة المكرمة) الموافق 1426/10/19 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/11/20 الساعة 02:29 (مكة المكرمة) الموافق 1426/10/19 هـ

لبنان يرحب باستجواب الضباط السوريين خارج أراضيه

15 ألف طالب سوري تظاهروا احتجاجا على الضغوط الأميركية على دمشق(الفرنسية)


رحب لبنان بقرار لجنة التحقيق باغتيال رئيس الوزراء الأسبق رفيق الحريري التي يرأسها القاضي الألماني ديتليف ميليس باستجواب الضباط السوريين المعنيين بالقضية خارج أراضيه.

ونقل عن مصدر مقرب من رئيس الحكومة فؤاد السنيورة أنه أبلغ الأمين العام للأمم المتحدة كوفي أنان بأنه "لا مانع لدى لبنان من إجراء التحقيق مع الأمنيين السوريين الستة خارج لبنان".

من ناحيته أكد رئيس مجلس النواب نبيه بري من الكويت التي يزورها أن اللبنانيين يفضلون أن يتم التحقيق مع هؤلاء خارج بلادهم.

ومعلوم أن مكان استجواب الضباط السوريين وبينهم صهر الرئيس السوري لازال محل جدل بين دمشق وميليس الذي طالب باستجوابهم في مقر اللجنة بضواحي بيروت وهو ما رفضته سوريا واقترحت أن يتم الأمر إما في مقر قوات الأمم المتحدة في الجولان أو الجامعة العربية بالقاهرة.

وفي السياق أكدت مصادر دبلوماسية في دمشق أن ميليس التقى في مدينة برشلونة الإسبانية المستشار القانوني في وزارة الخارجية السورية رياض الداوودي في محاولة للاتفاق على تحديد مكان وزمان التحقيق.

الرئيس بشار الأسد يتسلم من الأمير بندر بن سلطان رسالة من العاهل السعودي (الفرنسية)

رسالة سعودية
في غضون ذلك سلم الأمين العام لمجلس الأمن السعودي الأمير بندر بن سلطان رسالة من العاهل السعودي الملك عبد الله بن العزيز للرئيس السوري بشار الأسد تتعلق بالأوضاع في المنطقة بعد صدور تقرير ميليس.

يأتي ذلك في وقت ذكرت فيه صحيفة بيلد الألمانية أن برلين عززت الإجراءات الأمنية في عدد من سفاراتها في العالم العربي منذ صدور تقرير ميليس في 21 أكتوبر/ تشرين الأول الماضي.

وقالت الصحيفة إن السلطات الألمانية لا تستبعد احتمال وقوع هجمات في مستقبل قريب على سفاراتها بعد أن وجه ميليس أصابع الاتهام في تقريره إلى مسؤولين حكوميين سوريين مقربين من الرئيس السوري. ورفضت متحدثة باسم الخارجية الألمانية التعليق على هذه الأنباء.

في هذه الأثناء تظاهر أكثر من 15 ألف طالب في جامعة دمشق احتجاجا على الضغوط التي تمارسها الإدارة الأميركية على سوريا.

حزب الله وبيدرسن
وفي بيروت ربط النائب عن حزب الله علي عمار بين ما وصفه بالإمعان في عزل سوريا عن لبنان وبين توسيع صلاحية غير بيدرسون الممثل الشخصي للأمين العام للأمم المحتدة كوفي أنان في لبنان.

وقال عمار في مؤتمر صحفي إن "هذا الاهتمام الاستثنائي من قبل الأمم المتحدة بلبنان مريب بكل المقاييس" معتبرا أن توسيع مهمة بيدرسن من جنوب لبنان لتشمل كل الأراضي اللبنانية تكريس للوصاية الدولية على لبنان.

وكان مساعد أنان للشؤون السياسية إبراهيم غمباري قال إن مهمة بيدرسن باتت تشمل متابعة الحوار بين الحكومة والفلسطينيين حول تنظيم السلاح داخل المخيمات ومتابعة الحوارات بشأن نزع سلاح حزب الله.

لحود نفى أن يكون وزوجته صافحا شالوم وزوجته بتونس (الفرنسية)

لحود وشالوم
في سياق آخر نفى مكتب الرئيس اللبناني أميل لحود معلومات وزعها مكتب وزير الخارجية الإسرائيلي سلفان شالوم بحصول مصافحة بين الرجلين خلال مشاركتها في قمة تونس لمجتمع المعلومات ومصافحة مماثلة خلف الكواليس بين زوجتيهما.

ونقلت أسوشيتدبرس عن مكتب لحود أن هذه المعلومات "من صنع الخيال".

واعتبر المتحدث باسم الخارجية الإسرائيلية توم ريغيف أنه "لا يعلق أية أهمية دبلوماسية على ذلك".

المصدر : وكالات