قمة المعلومات تكشف واقع الحريات بتونس وشالوم يغادر
آخر تحديث: 2005/11/18 الساعة 14:42 (مكة المكرمة) الموافق 1426/10/17 هـ
اغلاق
خبر عاجل :أمين مجلس الأمن القومي الإيراني: سنبقى بسوريا حتى القضاء على المجموعات الإرهابية
آخر تحديث: 2005/11/18 الساعة 14:42 (مكة المكرمة) الموافق 1426/10/17 هـ

قمة المعلومات تكشف واقع الحريات بتونس وشالوم يغادر

سيلفان شالوم استثمر القمة لتحقيق مكاسب سياسية لإسرائيل (الفرنسية-أرشيف)

قال الأمين العام للأمم المتحدة كوفي أنان إنه تحدث إلى الرئيس التونسي زين العابدين بن علي عن الصعوبات التي يواجهها الصحفيون ونشطاء حقوق الإنسان في تونس.

كما عقد نحو 200 ناشط في مجال حقوق الإنسان ينتمون لمنظمات غير حكومية اجتماعا في العاصمة التونسية على هامش قمة مجتمع المعلومات رغم عدم حصولهم على ترخيص بعقد الاجتماع.

وتعرض صحفيون أوروبيون ينقلون وقائع القمة العالمية للتخويف والاستجواب أو منعوا من حضور الاجتماعات العلنية للمؤتمر، وفق ما أورده زملاء لهم. وكان مراسل صحيفة "ليبراسيون" الفرنسية قد تعرض للضرب قبل بدء المؤتمر.

يأتي ذلك بينما قرر ثمانية معارضين تونسيين اليوم الجمعة تعليق إضراب عن
الطعام باشروه قبل شهر للتنديد بانتهاك الحريات العامة وحقوق الإنسان والمطالبة بإطلاق سراح السجناء السياسيين.

وأعلنت الشخصيات التي تنتمي إلى المعارضة والمجتمع المدني، وبينها الناطق
الرسمي باسم حزب العمال الشيوعي التونسي حمة الهمامي، ورئيس نقابة الصحافيين لطفي الحجي الذين باشروا إضرابهم فى  18 أكتوبر/ تشرين الأول الماضي تعليق إضرابهم، وقال القاضي المعارض مختار اليحياوى خلال مؤتمر صحفي "أدعو أصدقائي إلى وقف الإضراب" وأعلن تعليقه.

وكانت المحامية الايرانية شيرين عبادي الحائزة على جائزة نوبل للسلام وممثلة
المجتمع المدني في القمة العالمية لمجتمع المعلومات دعت الخميس هذه الشخصيات إلى وقف تحركها، وقالت لهم "لقد نجح إضرابكم وسمع العالم بتحرككم".

ويطالب هؤلاء بالإفراج عن أكثر من 400 معتقل سياسي معظمهم من الناشطين الإسلاميين والاعتراف بالعديد من الجمعيات والأحزاب السياسية ووضع حد للرقابة.

وقد عبرت كل من الأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي للسلطات التونسية عن شعورهما بالقلق لمضايقة الصحفيين ونشطاء حقوق الإنسان خلال المؤتمر.

ويتزامن ذلك مع إعلان عدد من رموز المعارضة التونسية في باريس ولندن إضرابا عن الطعام تضامنا مع المضربين في تونس مطالبين بإطلاق سراح المعتقلين السياسيين وحرية الإعلام.

حقوقيون يحددون على خريطة عالمية الدول التي تفرض حظرا على الحريات (الفرنسية)
ترهيب مينار
في السياق قالت منظمة مراسلون بلا حدود إن رئيسها روبير مينار كان ضحية عملية ترهيب متعمدة بعد منع السلطات التونسية له من دخول البلاد للمشاركة في القمة التي تعقد تحت إشراف الأمم المتحدة.

وكان مينار الذي وصل من باريس على متن رحلة تابعة لشركة الطيران الفرنسية قد قال في اتصال هاتفي من الطائرة التي حطت أمس بتونس إن مدنيين تونسيين صعدوا إليها ليطلبوا منه البقاء على متنها لأنه "غير معتمد لحضور القمة".

وأوضح أنه صدم بقرار السلطات التونسية، مؤكدا أنه يحمل معه كافة الوثائق الضرورية لدخول تونس بما فيها بطاقة اعتماد لحضور القمة العالمية.

لكن السلطات التونسية قالت في وقت لاحق إن مينار منع من دخول تونس لأن "تحقيقا قضائيا جار بشأنه".

شالوم يغادر
من جهة أخرى اختتم وزير الخارجية الإسرائيلي سيلفان شالوم أمس زيارة هي الأولى من نوعها إلى تونس دامت ثلاثة أيام، بمناسبة انعقاد القمة العالمية لمجتمع المعلومات بزيارة إلى مسقط رأسه بمدينة قابس التونسية.

وقالت مصادر يهودية إن الوزير الإسرائيلي أمضى أمس يوما ممتعا بمدينة قابس التي تقع على بعد 390 كم جنوبي العاصمة، والتقى وبرفقته والدته مريم مع عدد من معارفهما هناك، قبل أن يزورا منزلهما الأصلي هناك حيث ولد منذ نحو 47 عاما.

وأقلعت طائرة شالوم مساء أمس من مدينة جربة حيث يقطن الجزء الأكبر من الطائفة اليهودية بالبلاد، وحيث يوجد أحد أقدم المعابد اليهودية في العالم في رحلة مباشرة إلى تل أبيب.

وكان شالوم الذي رأس وفدا إسرائيليا مكونا من 100 شخص للقمة العالمية قد عبر عن أمله بأن تسهم زيارته لتونس في تحسين صلات إسرائيل مع الدول العربية.

اقتراحات حكومية
وفي إطار وجهات النظر الرسمية حول تأثير التكنولوجيا على الحياة العامة دافعت الصين عن وضع آلية تسمح بالتحرك ضد انتهاكات "أمن الدولة", وهو التعبير الذي تستخدمه عادة لقمع المعارضين.

وقال هوانغ جو نائب رئيس الوزراء الصيني إن "تكنولوجيا المعلومات والاتصال حاضرة أكثر فأكثر في حياتنا اليومية وتأثيرها السلبي يظهر بشكل متزايد".

كمبيوتر بسيط التكلفة يهدف لإيصال التكنولوجيا للدول النامية (الفرنسية)
وأسف الرئيس السنغالي عبد الله واد لمنح الإعلام في بلاده "حرية أكثر من اللازم", قائلا إن البعض لا يعرفون كيف يستخدمون الحرية، مبررا العقوبات على وسائل الإعلام.

يشار إلى أن القمة شددت على أهمية الابتكارات التكنولوجية لردم الهوة الرقمية بين الجنوب والشمال, وركزت على دراسة المبادرة الأفريقية من أجل تمويل مشاريع تكنولوجية في الدول النامية متمثلة في صندوق التضامن الرقمي.

وكان حاسوب بمائة دولار أميركي مخصص للدول النامية قد كشف عنه في القمة التي تختتم أعمالها اليوم، وأطلق على الحاسوب اسم "الآلة الخضراء" بسبب لونه.

المصدر : الجزيرة + وكالات