كوفي أنان قال إنه من الممكن توفير خدمة الإنترنت والاتصالات بكلفة قليلة (الفرنسية)

قال مفاوضون أوروبيون وأميركيون إن الولايات المتحدة ستواصل سيطرتها على نظام تسمية المواقع في إطار اتفاق تبنته اليوم قمة المعلوماتية التي بدأت أعمالها في تونس اليوم.
 
وقال مفاوضون في القمة التي ترعاها الأمم المتحدة إنهم سيشكلون منتدى هو الأول من نوعه لبحث الرسائل الإلكترونية الدخلية وغير المرغوب فيها ومسائل أخرى تتعلق بالإنترنت إلى جانب تضييق الفجوة الرقمية بين الدول الغنية والفقيرة.
 
وأشارت المفوضية الأوروبية في بيان لها أن الاتفاق سيؤدي إلى "توسيع دائرة الإشراف الدولي على الإنترنت وتعزيز التعاون بين الحكومات في سبيل تحقيق هذه الغاية". ودعا الأمين العام للأمم المتحدة كوفي أنان في القمة العالمية الثانية لمجتمع المعلومات إلى تعبئة الصفوف لوضع تقنيات المعلومات الجديدة في متناول الدول الفقيرة.
 
كلمة أنان
وفي افتتاح القمة بالعاصمة التونسية أعرب أنان عن أسفه "لأن المكاسب المتوقعة من مجتمع المعلومات غير متوفرة لعدد كبير من الناس" مشيرا إلى أن العوائق فيما يبدو سياسية أكثر منها مالية.


 
وتابع أنان أنه من الممكن توفير خدمات الاتصالات بكلفة قليلة للجميع ولكنه أكد على أن "مجتمع المعلومات غير ممكن من دون حرية" تسمح لسكان كل الدول الاستفادة من المعارف.
 
وقد أطلق أنان فكرة هذه القمة عام 2001 بهدف ربط كل بلدان العالم بالإنترنت بحلول عام 2015. ومن أصل ستة مليارات نسمة هم عدد سكان العالم, يوجد مليار شخص تتوافر لهم خدمة الإنترنت حسب أرقام منظمي القمة.
 
بن علي يرى أن الفجوة بين الشمال والجنوب تنموية قبل أن تكون رقمية (الفرنسية)
فجوة تنموية
وكان الرئيس التونسي زين العابدين ألقى كلمة افتتح بها القمة أكد فيها على أن الفجوة بين الشمال والجنوب تنموية قبل أن تكون رقمية, ودعا إلى معالجة المسائل التي يطرحها مجتمع المعلومات مثل الهوية والتنوع وقضية الخصوصيات الثقافية للشعوب.
 
كما دعا المشاركين إلى ضرورة "ضبط معايير أخلاقية كونية تكون بمثابة الحاجز الواقي لمجتمعاتنا من الاستعمالات السلبية لوسائل الاتصال الحديثة".
 
ويشارك في القمة الأمين العام للأمم المتحدة كوفي أنان والأمين العام للاتحاد الدولي للاتصالات يوشي أوتسومي وممثلون عن نحو 170 بلدا بينهم رؤساء دول وحكومات خصوصا من أفريقيا والشرق الأوسط.
 
وقد بدأ مؤتمر القمة لسد الفجوة التقنية بين الدول الغنية والفقيرة لكن سيطرة الولايات المتحدة على نظام تسمية المواقع لقي معارضة من دول تطالب بأن يدار النظام من قبل الأمم المتحدة أو هيئة عالمية.

المصدر : وكالات