أربعون طعنا ضد الانتخابات التشريعية المصرية

أربعون طعنا ضد الانتخابات التشريعية المصرية

المعارضة اتهمت الحكومة بتزوير الانتخابات
أعلنت مصادر رسمية أمس السبت أن أربعين مرشحا خاسرا قدموا طعونا بنتائج المرحلة الأولى من الانتخابات التشريعية المصرية التي جرت الأربعاء الماضي.

وندد المرشحون الخاسرون ومن بينهم مرشحون من قبل جماعة الإخوان المسلمين, بما سموها عمليات التزوير خلال عملية الانتخاب وخلال عملية فرز الأصوات، مشيرين إلى عمليات "التزوير الذي قام به مسؤولون في بعض مكاتب الاقتراع خلال عمليات فرز الأصوات".

وذكرت وكالة أنباء الشرق الأوسط المصرية أن هؤلاء المرشحين طلبوا من القضاء إلغاء النتائج في دوائرهم الانتخابية خصوصا في القاهرة موضحة أن المحكمة الإدارية ستدرس طعونهم اليوم الأحد.

وكان وزير العدل المصري محمود أبو الليل أعلن يوم الجمعة تصدر الحزب الوطني الديمقراطي (الحاكم) المرحلة الأولى من الانتخابات التشريعية.

وقال أبو الليل إن حزب الرئيس حسني مبارك حصل على 26 مقعدا فيما حصل المستقلون على خمسة مقاعد. وفي 15 من الشهر الجاري, سيخوض 266 مرشحا انتخابات إعادة لشغل 133 مقعدا.

وكان على الناخبين اختيار 164 نائبا من 1635 مرشحا من بينهم 36 امرأة في القاهرة وسبع محافظات أخرى.

وستبدأ الدورتان التاليتان من الانتخابات في 20 نوفمبر/تشرين الثاني والأول من ديسمبر/كانون الأول، على أن تنتهي الانتخابات في السابع من الشهر المقبل لاختيار 444 نائبا في البرلمان الذي يضم 454 نائبا، إذ يعين رئيس الجمهورية عشرة أعضاء في مجلس الشعب.

المصدر : وكالات