لجنة انتخابات مستقلة وتقليص المرحلة الانتقالية بموريتانيا
آخر تحديث: 2005/11/11 الساعة 04:48 (مكة المكرمة) الموافق 1426/10/10 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/11/11 الساعة 04:48 (مكة المكرمة) الموافق 1426/10/10 هـ

لجنة انتخابات مستقلة وتقليص المرحلة الانتقالية بموريتانيا

سيدي محمد ولد بو بكر
أمين محمد-نواكشوط
أكد رئيس الحكومة الموريتانية سيدي محمد ولد بوبكر أن المجلس العسكري للعدالة والديمقراطية قرر تقليص الفترة الانتقالية من سنتين إلى تسعة عشر شهرا, بناء على طلبات المشاركين في الأيام الوطنية للتشاور التي انعقدت نهاية أكتوبر/تشرين الأول الماضي.

وأضاف ولد بوبكر خلال مؤتمر صحفي عقده بقصر المؤتمرات بنواكشوط أن المجلس العسكري صادق على التغييرات الدستورية المتعلقة بوضع أسس للتناوب السلمي على السلطة مشيرا إلى أن عهدة الرئاسة لن تزيد على خمس سنوات قابلة للتجديد مرة واحدة, وأن المجلس وافق على إلغاء المادة (104) من الدستور التي تقيد بعض الحريات.

كما أوضح أن المجلس صادق على أمر قانوني بإنشاء لجنة وطنية مستقلة للانتخابات, وفق الصيغ المقترحة من طرف الشركاء السياسيين الذين شاركوا في تلك الأيام التشاورية.

وحول الانتخابات التشريعية والبلدية أكد رئيس الحكومة أن المجلس قرر تنظيمها بصورة متزامنة في 19 من نوفمبر/تشرين الثاني 2006, مشيرا إلى أن الاستفتاء على الدستور سيتم في 24 من يونيو/تموز 2006.
أما انتخابات مجلس الشيوخ فستجرى في 21 يناير/كانون الثاني 2007، كما ستجرى الانتخابات الرئاسية في 11 مارس/آذار 2007, وفي حال وجود مرحلة ثانية فستتم في 25 من الشهر نفسه.
 
تعهد
وكان رئيس المجلس العسكري اعلي ولد محمد فال قد تعهد خلال اختتام الأيام التشاورية بالالتزام بما تم الاتفاق عليه بين المشاركين في تلك الأيام, مؤكدا عزمه على إنشاء لجنة وطنية مستقلة للانتخابات خلال أيام قليلة.

وقد شهدت أيام التشاور التي شارك فيها جمع كبير من السياسيين والإعلاميين وهيئات المجتمع المدني نقاشات وحوارات شملت أهم الإشكالات والقضايا العالقة بين مختلف الفعاليات السياسية الموريتانية.
 
يشار إلى أن المجلس العسكري للعدالة والديمقراطية وصل إلى الحكم في موريتانيا في الثالث من أغسطس/آب الماضي عبر انقلاب عسكري ضد الرئيس السابق معاوية ولد الطايع خلال زيارته للسعودية لتقديم العزاء في وفاة الملك الراحل فهد بن عبد العزيز.
ــــــــــــ
المصدر : الجزيرة