إسرائيل تواصل ملاحقة عناصر الجهاد بالضفة (الفرنسية)

أفاد مراسل الجزيرة أن قوات الاحتلال وسعت عملياتها العسكرية ببلدية قباطيا قرب جنين بالضفة الغربية، واجتاحت الآليات الإسرائيلية مدينة ومخيم جنين. 

المقاومة الفلسطينية بدورها خاضت اشتباكات عنيفة مع جنود الاحتلال الذين فرضوا حصارا على أحياء قباطيا، وشرعوا في حملات دهم بحثا عمن تسميهم إسرائيل المطلوبين.

وتأتي العملية في إطار التصعيد العسكري الإسرائيلي ضد المناطق الفلسطينية والتي تستهدف بشمل خاص كوادر حركة الجهاد الإسلامي التي تبنت تفجير الخضيرة.

وكان آخر ضحايا العملية فجر أمس الاثنين في جنين الشهيدين أرشد أبو زيد (21 عاما) وجهاد زكارنة (22 عاما) من كوادر سرايا القدس الجناح العسكري للجهاد، وزعم الاحتلال تورطهما في عملية الخضيرة. فيما طالب الآلاف من الفلسطينيين الذين شاركوا في تشييع الشهيدين بالثأر لهما.

وفي طولكرم اختطفت عناصر من وحدات المستعربين الإسرائيلية منير أبو الحلا الناشط بحركة المقاومة الإسلامية (حماس).

في المقابل أبدى مسؤولون فلسطينيون تخوفهم من أن تكون إسرائيل تسعى إلى تأجيج الأوضاع بالأراضي المحتلة بمواصلة الاجتياحات والاغتيالات لتجنب استئناف العملية السياسية بين الطرفين. وقال النائب قدورة فارس إن إسرائيل لديها برنامج يقضي بمواصلة المواجهة لخدمة مشروع سياسي خاص بها.

كما اتهم الناطق باسم وزارة الداخلية توفيق أبو خوصة تل أبيب بتنفيذ سياسة جديدة مفادها أن التهدئة محصورة بغزة، بينما تتواصل الاغتيالات في الضفة.

وكانت السلطة الفلسطينية توجهت إلى اللجنة الرباعية الدولية والإدارة الأميركية ومصر، للضغط على إسرائيل لوقف العمليات العسكرية. وأكد الرئيس محمود عباس أنه تلقى من واشنطن وعودا بالتدخل لوقف التصعيد الإسرائيلي.

حكومة شارون تصر على مواصلة بناء الجدار (رويترز-أرشيف)

سياسة الاستيطان
من جهته قال وزير شؤون المفاوضات الفلسطينية صائب عريقات لرويترز، إن الخيار في نهاية الأمر بين المستوطنات أو السلام .

وأضاف أن الحكومة الإسرائيلية فيما يبدو تسعى وراء خيار الاستيطان والإملاءات، لا خيار السلام والمفاوضات.

جاء ذلك عقب خطاب رئيس الوزراء الإسرائيلي أمام الكنيست أمس الذي تعهد فيه بمواصلة الاستيطان في الضفة الغربية، والمضي قدما في بناء الجدار العازل "بدون أي حدود مالية أو سياسية".

وأكد أرييل شارون أن أي تقدم في عملية السلام مرتبط بنزع أسلحة فصائل المقاومة الفلسطينية، وجدد مطالبة السلطة الوفاء بالتزاماتها بمنع الهجمات ضد إسرائيل معتبرا أن المجتمع الدولي متحد في ذلك المطلب.

المصدر : الجزيرة + وكالات