شهيد بنابلس وتحضيرات قمة عباس وشارون تتواصل
آخر تحديث: 2005/10/9 الساعة 16:30 (مكة المكرمة) الموافق 1426/9/7 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/10/9 الساعة 16:30 (مكة المكرمة) الموافق 1426/9/7 هـ

شهيد بنابلس وتحضيرات قمة عباس وشارون تتواصل

محمود عباس طالب بقمة جدية مع أرييل شارون بعيدا عن "العلاقات العامة" (الفرنسية-أرشيف)

يواصل الجانبان الفلسطيني والإسرائيلي اجتماعاتهم التنسيقية اليوم للتحضير للقمة المرتقبة بين الرئيس الفلسطيني محمود عباس ورئيس الحكومة الإسرائيلية أرييل شارون، والتي من المتوقع أن تعقد بعد غد الثلاثاء في القدس.

وسيمثل الجانب الفلسطيني في هذه الاجتماعات كبير المفاوضين الفلسطينيين صائب عريقات ووزير التخطيط غسان الخطيب، فيما سيمثل الجانب الإسرائيلي اثنان من أقرب مستشاري شارون وهما دوف فايسغلاس وشالوم ترجمان.

وكان الجانبان قد عقدا اجتماعا تنسيقيا أوليا للهدف نفسه يوم الجمعة الماضي في تل أبيب، وتهدف هذه الاجتماعات للاتفاق على القضايا التي سيناقشها كل من عباس وشارون، والحلول والتنازلات التي من الممكن أن يقدمها كلا الطرفين لتجاوز بعض العقبات التي تحول دون استمرار العملية السياسية.

وشدد عباس اليوم في مؤتمر صحفي عقده بمقر الرئاسة الفلسطينية في غزة على أنه لا يريد قمة علاقات عامة مع شارون، موضحا أن القمة يجب أن تكون ذات مضمون محدد.

السلطة تؤكد حدوث تقدم بمسألة معبر رفح (الفرنسية-أرشيف)
قضايا عالقة
وفيما يتعلق بتطورات أزمة معبر رفح الحدودي مع مصر، أوضح عباس للصحفيين أن السلطة تريد استمرار فتح المعبر للمسافرين الذين يحملون الهويات الفلسطينية دخولا وخروجا وكذلك بالنسبة للبضائع الخارجة من قطاع غزة، مشيرا إلى أن السلطة ليس لديها مانع من أن تأتي البضائع إلى قطاع غزة عبر معبر كيريم شاوم.

وكان وزير التخطيط الفلسطيني غسان الخطيب قد كشف للصحفيين في وقت سابق أن السلطة طلبت من مصر ومبعوث اللجنة الرباعية جيمس ولفنسون التوسط لبحث عدد من القضايا العالقة بينها قضية معبر رفح، موضحا أن إسرائيل قبلت وجودا أوروبيا للمساعدة في فتح المعبر ومراقبة تنفيذ ما تم الاتفاق عليه.

وحسب اتفاق ولفنسون الخاص بالمعبر والذي نشرته وكالة أسوشيتد برس، فإنه يسمح للمسافرين والبضائع الفلسطينية بالخروج عن طريق معبر رفح بمرافقة مفتشين أجانب، على أن يقوم معبر كريم شالوم الإسرائيلي القائم على الحدود بين غزة وإسرائيل ومصر باستلام العوائد.

مواصلة سقوط الشهداء الفلسطينيين برصاص الاحتلال (الفرنسية-أرشيف)
شهيد بنابلس
ميدانيا استشهد شاب فلسطيني من كتائب شهداء الأقصى الجناح العسكري لحركة فتح خلال تبادل لإطلاق النار مع قوات الاحتلال الإسرائيلي في مدينة نابلس شمال الضفة الغربية.

وحسب رواية جيش الاحتلال الإسرائيلي فإن معتز أبو زعرور استشهد عندما أطلق جنود إسرائيليون أثناء دوريتهم نار على مجموعة من المسلحين الفلسطينيين، دون أن تقع أي إصابات في الجانب الإسرائيلي.

وقبل ذلك اعتقلت قوات الاحتلال سبعة فتيان فلسطينيين في بلدة حوسان القريبة من بيت لحم بالضفة الغربية بزعم مهاجمتهم دوريات الاحتلال، وتتراوح أعمار الفتية بين 15 و17 عاما، وقرر الاحتلال محاكمتهم بتهم رشق الدوريات بالحجارة والزجاجات الحارقة.

المصدر : الجزيرة + وكالات
كلمات مفتاحية: