معارضة مصر تفشل في توحيد جبهة لـ "البرلمانية"
آخر تحديث: 2005/10/5 الساعة 07:59 (مكة المكرمة) الموافق 1426/9/3 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/10/5 الساعة 07:59 (مكة المكرمة) الموافق 1426/9/3 هـ

معارضة مصر تفشل في توحيد جبهة لـ "البرلمانية"

جماعة الإخوان المسلمين تطمح لتقديم 150 مرشحا للانتخابات البرلمانية (الفرنسية-أرشيف)

أفاد مراسل الجزيرة في القاهرة بأن قوى المعارضة المصرية وأحزابها أخفقت في التوصل لاتفاق نهائي لإنشاء جبهة موحدة ضد الحزب الوطني الديمقراطي الحاكم. وقد اتفقت الأطراف على الاجتماع مجددا السبت القادم للبت في الأمر.
 
وقالت أطراف حضرت الاجتماع الثلاثاء إن الاتفاق النهائي تعثر بسبب إصرار أغلبية الأحزاب والقوى المشاركة على بدء عمل الجبهة بصياغة قائمة موحدة للمعارضة في الانتخابات البرلمانية الشهر القادم, في حين تصر جماعة الإخوان المسلمين المحظورة على التنسيق الثنائي فقط.
 
وشاركت في هذه الاجتماعات جماعة الإخوان المسلمين وأحزاب الوفد والناصري والعمل المجمد وحركة كفاية والتجمع من أجل الديمقراطية والكرامة والوسط تحت التأسيس.
 
طموح الإخوان
"
نائب المرشد العام للإخوان المسلمين توقع الفوز بعدد مقاعد يتراوح بين 50 و60 مقعدا برلمانيا في الانتخابات القادمة
"
وتطمح جماعة الإخوان المسلمين إلى تقديم 150 مرشحا من أعضائها للانتخابات البرلمانية، لكن يبدو أنها ليست مستعدة لإخلاء دوائرها لصالح مرشحي المعارضة الآخرين.
 
وقال نائب المرشد العام للإخوان المسلمين محمد حبيب إن جماعته وافقت على تنسيق حملتها الانتخابية مع حزبي العمل المجمد والكرامة.
 
وتوقع حبيب فوز الإخوان بعدد مقاعد يتراوح بين 50 و60 مقعدا من أصل مقاعد مجلس الشعب البالغة 444، بعدما كانت قد حصلت على 17 مقعدا في انتخابات العام 2000.
 
ورغم أنه توقع بعض التجاوزات فإن حبيب لا يعتقد أن السلطات ستكون متشددة مع جماعات المعارضة مثلما كانت في انتخابات العام 2000 عندما منعت قوات الأمن مؤيدي أحزاب المعارضة من التصويت.
 
وقال حبيب إن "العالم مهتم بأن تجري في مصر عملية الانتخابات بشكل حر ونزيه وشفاف، وهذا يحد من الوسائل والأدوات التي يقمع بها النظام الشعب ويعطي نوعا من الضمان للترشيح فيها".
المصدر : الجزيرة + رويترز