وسطاء يتدخلون لإنقاذ اجتماع متمردي دارفور
آخر تحديث: 2005/10/31 الساعة 06:03 (مكة المكرمة) الموافق 1426/9/29 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/10/31 الساعة 06:03 (مكة المكرمة) الموافق 1426/9/29 هـ

وسطاء يتدخلون لإنقاذ اجتماع متمردي دارفور

ميني أركوا ميناوي بتحدث خلال اجتماع الوحدة (رويترز)
وصل وسطاء ينتمون لجماعة التمرد الرئيسية بدارفور، للمشاركة في اجتماع الوحدة للمصالحة بين زعيميها اللذين تسببت الخلافات بينهما في عرقلة المحادثات التي يرعاها الاتحاد الأفريقي لإنهاء الصراع بإقليم دارفور غرب السودان.
   
وقال أحمد عبد الشفيق يعقوب أحد كبار المفاوضين في محادثات السلام بنيجيريا إن الوسطاء وصلوا هذا الصباح من مقارهم بمنطقة جبل مرة، حيث التقوا الرئيس وبعض القادة الميدانيين.
   
وأضاف أن الجماعة تشعر بالقلق من أن الوضع في الوقت الحالي، قد يؤدي إلى انقسام جيش تحرير السودان.
 
وأعرب يعقوب عن رغبته بمنع مؤتمر الحركة من انتخاب قيادة كما هو مقرر، لأن ذلك سيؤدي إلى انقسام داخل صفوفها. وأضاف أن اجتماعا جديدا ينبغي أن يعقد في وقت لاحق بحضور جميع القادة.
 
وكانت جماعة جيش تحرير السودان بدأت مؤتمرها لانتخاب قيادة جديدة أمس السبت، بعد إرجائه عدة أيام انتظارا لوصول رئيسها عبد الواحد محمد النور.
 
ورفض النور الحضور قائلا إنه لم يستشر أثناء الإعداد للمؤتمر، ولكن الأمين العام ميني أركوا ميناوي حضر وحث النور على اللحاق به ما عمق شقة الخلاف بين الجانبين.
 
وتسبب الشقاق الحزبي داخل جيش تحرير السودان إلى جانب العنف المتصاعد بدارفور، في عرقلة جهود السلام التي أنهت جولة سادسة من المحادثات يوم 20 أكتوبر/ تشرين الأول بالعاصمة النيجيرية أبوجا دون إحراز تقدم يذكر.
المصدر : رويترز