عراقي في مستشفى بعقوبة يبكي قريبا له قضى بتفجير الهويدر (الفرنسية) 

قتل عراقيان وجرح خمسة آخرون بينهم مسؤول في الحكومة في هجومين منفصلين شنهما مسلحون في العاصمة بغداد وجنوبها.

وقال مصدر في وزارة الداخلية العراقية إن مسلحين هاجموا السيارة التي كان يستقلها المستشار في رئاسة الوزراء غالب عبد المهدي ما أدى إلى إصابته بجروح ومقتل سائقه.

وأضاف المصدر ذاته أن مدنيين قتلا وجرح ثلاثة آخرون بانفجار عبوة ناسفة صباح اليوم في منطقة المحمودية جنوب بغداد.

يأتي ذلك بعد هجوم بشاحنة مفخخة بسوق قرية الهويدر قرب بعقوبة شمال شرق العاصمة بغداد أمس قبل موعد الإفطار بقليل، مما أدى لمقتل 26 شخصا وجرح نحو 40 آخرين.

كما قتل أمس سبعة من قوات الشرطة العراقية ومدني واحد وحارس أمني عراقي وثلاثة من المسلحين في هجمات متفرقة في بغداد وبعقوبة وكركوك.

مقتل ثلاثة مارينز
وكان الجيش الأميركي أعلن أمس في بيان مقتل ثلاثة من جنوده في هجومين منفصلين شمال وجنوب بغداد، ليرتفع إلى 2015 عدد الجنود الأميركيين الذين قتلوا في العراق منذ غزو هذا البلد في مارس/ آذار 2003.

من جانبه شكك تنظيم القاعدة في بلاد الرافدين بقيادة أبو مصعب الزرقاوي بهذه الحصيلة, مؤكدا أنها "تفوق بعشر مرات" الرقم 2000 الذي تم تجاوزه قبل أيام.

وقال الجيش الأميركي في بيان آخر له إن عشرة مسلحين على الأقل قتلوا في غارة للجيش على منازل يشتبه بأنها مأوى للمسلحين في بلدة القصيبة قرب الحدود السورية، مشيرا إلى أن من بين القتلى شخصا يشتبه بأنه قيادي في تنظيم القاعدة ويدعى أبو محمود.

وذكر مصدر طبي في الرمادي أن خمسة مدنيين قتلوا وأصيب سبعة آخرون عندما قصفت طائرة أميركية منزلا بمنطقة البوفراج شمالي المدينة.



إياد علاوي أعلن عن لائحة انتخابية جديدة (الفرنسية)
لوائح انتخابية

وسياسيا تشكلت تكتلات سياسية جديدة في العراق استعدادا للانتخابات التشريعية المقررة في 15 ديسمبر/ كانون الأول القادم والتي سينبثق عنها مجلس نواب (برلمان) يستمر ولاية كاملة مدتها أربع سنوات.

فقد أعلن زعيم المجلس الأعلى للثورة الإسلامية بالعراق عبد العزيز الحكيم عن لائحته الانتخابية تحت اسم الائتلاف العراقي الموحد، وقال في مؤتمر صحفي ببغداد إن اللائحة تضم 17 كيانا سياسيا من أبرزها التيار الصدري وحزب الدعوة إضافة إلى عدد من الشخصيات الفاعلة.

ولاحظ المراقبون أن الائتلاف فقد العديد من الكتل المنضوية تحت لوائه في الانتخابات السابقة مثل المؤتمر الوطني العراقي بزعامة أحمد الجلبي الذي أعلن بدوره لائحة مستقلة أطلق عليها "المؤتمر الوطني من أجل العراق" تضم أيضا الملكيين بزعامة الشريف علي بن الحسين وأحزابا صغيرة ووزيرين في الحكومة الحالية.

في المقابل كشف رئيس الوزراء العراقي السابق إياد علاوي عن لائحته الانتخابية التي تضم أحزابا وشخصيات علمانية من بينها نائب رئيس الجمهورية غازي الياور ورئيس البرلمان حاجم الحسني وزعيم الحزب الشيوعي العراقي حميد مجيد موسى وعضو مجلس الحكم السابق عدنان الباجه جي تحت اسم "القائمة العراقية الوطنية", مطلقا حملته الانتخابية. 

وقالت مفوضية الانتخابات إن 21 ائتلافا و130 حزبا وكيانا سياسيا سجلت أسماءها لخوض الانتخابات من بينها عدد كبير من تجمعات العرب السنة الذين قاطعوا الانتخابات السابقة.

المصدر : وكالات