أوقفت الحكومة الأردنية اليوم بث مسلسل الشتات الذي يتحدث عن محاولات سيطرة اليهود على العالم، تلبية لطلب أميركي-إسرائيلي بزعم أن المسلسل يتضمن معاداة للسامية.
 
وفور القرار الأردني رحبت كل من تل أبيب وواشنطن بالخطوة الأردنية، وقال الملحق الإعلامي في السفارة الإسرائيلية في الأردن جاكوب رابر إنه يجب إيقاف كل عمل أوبرنامج عدائي ضد السامية، وذكر أن الأردن بلد صديق يود إسرائيل.
 
من جانبها أطرت مؤسسة التحالف الأميركية ضد ما يسمى (الإرهاب الإعلامي) قرار عمان. وتقوم هذه المجموعة المكونة من مؤسسات عدة بمراقبة الإعلام العربي وطريقة تعامله مع القضايا الإسرائيلية.
 
وكان مسلسل الشتات قد أثار قبل عامين ضجة بين فرنسا وقناة المنار الفضائية اللبنانية، وقررت حينها فرنسا وقف بث المسلسل، وأدى لاحقا لوقف استقبال قناة المنار في فرنسا.
 
واحتجت واشنطن في 2003 لدى حكومتي سوريا ولبنان على قيام قناة المنار التابعة لحزب الله اللبناني ببث مسلسل تلفزيوني في شهر رمضان وصفته بأنه "معاد للسامية".
 
وعبرت عن قلقها إزاء عرض المسلسل الذي يتكون من 26 حلقة ويتضمن إشارات من كتاب "بروتوكولات حكماء صهيون".
 
وكانت وزارة الخارجية الأميركية اعترضت في 2002 على عرض المسلسل المصري "فارس بلا جواد" بدعوى أنه يتحدث أيضا عن "بروتوكولات حكماء صهيون" الذي تعتبره "عنصريا وغير صحيح".

المصدر : أسوشيتد برس