اجتماع جدة يبحث مشروعا أعدته الجامعة لوضع إستراتيجية عربية لدعم العراق (الفرنسية)

استهل وزير الخارجية السعودي سعود الفيصل افتتاح اجتماع اللجنة الوزارية العربية الخاصة بالعراق مساء أمس في جدة باقتراح عقد مؤتمر مصالحة وطنية يضم كافة الفرقاء العراقيين تحت مظلة جامعة الدول العربية.

وقال الفيصل في كلمة ألقاها في الجلسة الافتتاحية للاجتماع إن مؤتمرا من هذا القبيل يهدف إلى التوصل إلى إجماع وطني عريض وضمان مشاركة جميع الفئات العراقية في العملية السياسية.

وأكد أن الوزراء المشاركين في اللجنة اتفقوا على أن يقوم الأمين العام لجامعة الدول العربية عمرو موسى في اقرب وقت ممكن بزيارة إلى العراق يلتقي خلالها مختلف الفعاليات والأطراف العراقية للتحضير للمؤتمر، مشيرا إلى أنه ستكون هناك إستراتيجية عربية بشأن العراق منطلقها المصالحة الوطنية على أن تطرح نتائج زيارة موسى على اجتماع طارئ لمجلس الجامعة العربية.

من جهته قال موسى إنه سيتم تحديد موعد الزيارة بعد اتصالات مع الحكومة العراقية بهدف إيجاد الظروف المناسبة لها، من دون أن يحدد ما إذا كانت الزيارة ستتم قبل أو بعد موعد الاستفتاء على الدستور العراقي منتصف الشهر الجاري.

وتناقش اللجنة مشروعا أعدته الجامعة بشأن وضع إستراتيجية عربية لدعم العراق، تتضمن تعزيز التضامن العربي معه.

وستدرس اللجنة إمكانية فتح مكتب دائم للجامعة بالعراق, وإرسال بعثة من الجامعة لزيارة العراق ولقاء مختلف أطيافه لوضع تصور شامل عن كيفية التعامل مع كل الاحتمالات المستقبلية, واستعداد الجامعة لمراقبة الاستفتاء على الدستور العراقي والانتخابات العامة فيه. كما سيبحث الاجتماع في دور منظمات العمل العربي المشترك بإعادة أعمار العراق.

زيباري استهجن تصريحات صولاغ ضد الفيصل (الفرنسية)

اعتذار زيباري
وذكرت مصادر الوفود المشاركة في اجتماع جدة أن وزير الخارجية العراقي هوشيار زيباري قدم اعتذارا خلال الاجتماع عن تصريحات وزير الداخلية العراقي بيان جبر صولاغ التي انتقد فيها وزير الخارجية السعودي بعنف، مشيرة إلى أن زيباري استنكر واستهجن تلك التصريحات.

وكان صولاغ شن في مؤتمر صحفي في العاصمة الأردنية هجوما عنيفا على الفيصل وقال نرفض أن "يعلمنا بدوي يركب الجمل" حقوق الإنسان والديمقراطية، داعيا السعودية إلى حل ما وصفها بمشاكلها الداخلية والحفاظ على وحدة الشعب السعودي قبل التدخل في شؤون العراق في إشارة إلى تصريحات كان أدلى بها الفيصل حول التدخل الإيراني في العراق.



وفي تطور آخر أعلن دبلوماسي مصري طلب عدم الكشف عن اسمه أن الرئيس المصري حسني مبارك سيصل اليوم الاثنين إلى جدة لإجراء مناقشات مع العاهل السعودي الملك عبد الله بشأن الوضع في العراق والأراضي الفلسطينية.

المصدر : وكالات