تردي الأوضاع الأمنية في دارفور يعرقل جهود الإغاثة (الفرنسية-أرشيف)
احتجز لاجئو دارفور اليوم الثلاثاء 34 من عمال الإغاثة كرهائن للمطالبة بالإفراج عن زعيم قبلي اعتقلته الشرطة في وقت سابق.

وقال مسؤولون بالأمم المتحدة ومصادر من فرق الإغاثة إن المحتجزين موجودون داخل مخيم كمالا, مشيرا إلى بدء مفاوضات لإطلاق سراحهم, بالتوازي مع مفاوضات أخرى لإطلاق سراح الزعيم القبلي.

يشار في هذا الصدد إلى أن عمليات الاختطاف تكررت أكثر من مرة في مؤشر على تدهور الأوضاع الأمنية في إقليم دارفور حيث تنشط فرق الإغاثة لمساعدة ما يقرب من مائة ألف لاجئ شردتهم الحروب.
 
ويشار أيضا إلى أن معظم عمال الإغاثة في دارفور ينتمون إلى الهلال الأحمر السوداني وهيئة المياه والصرف الصحي الحكومي السوداني, إضافة إلى عمال أميركيين.

المصدر : وكالات