قتلى وجرحى في انفجارات وأعمال عنف في مناطق متفرقة بالعراق (رويترز-أرشيف)

قالت وكالة رويترز للأنباء إن تسعة عراقيين قتلوا في انفجارين وقعا بمدينة السليمانية شمالي العراق. واستهدف انفجار سيارة مفخخة موكب ملا بختيار عضو المكتب السياسي للاتحاد الوطني الكردستاني في منطقة سرجنار غرب المدينة.

وأفاد مراسل الجزيرة أن سيارة مفخخة أخرى انفجرت أمام وزارة البشمركة القريبة من مدخل المدينة.

وأوضح الصحفي محمد فائق أن انفجار وزارة البشمركة وقع في منطقة معروفة بأنها الأكثر أمنا في العراق, مشيرا إلى أن المصادر الأمنية لم تبلغ عن أي حصيلة لغاية الآن بسبب الإجراءات الأمنية المشددة.

وفي اتصال مع الجزيرة أضاف فائق أن الانفجار يتزامن مع استعراض للجيش العراقي وقوات البشمركة في ملعب السليمانية وقد يكون إنذارا بأن السيارات المفخخة بدأت بالوصول إلى حكومة إقليم كردستان.

محاولة اغتيال
جاء ذلك بعد وقت قصير من نجاة مسؤول كردي في حزب الاتحاد الوطني الكردستاني من محاولة اغتيال بواسطة سيارة مفخخة أسفرت عن مقتل اثنين من حرسه الخاص.

وقال مسؤول أمني في الحزب إن الانفجار وقع لدى مرور موكب الملا بختيار عضو المكتب السياسي للحزب الذي يتزعمه الرئيس العراقي المؤقت جلال الطالباني.

وقبل ذلك قتل خمسة عراقيين بينهم ضابطان في قوات الأمن العراقي وأصيب آخرون بجروح في هجمات متفرقة في بغداد وبعقوبة.

وقال مصدر في الداخلية العراقية إن عبوة ناسفة انفجرت لدى مرور دورية عسكرية أميركية أسفرت عن مقتل مدني وجرح اثنين أحدهما طفل.

كما أكد المصدر مقتل ضابطين في قوات الأمن العراقية أحدهما برتبة مقدم وجرح اثنين من حراسهما بإطلاق نار شنه مسلحون في منطقة الدورة جنوب بغداد.

وقتل عراقيان وأصيب ثالث في انفجار سيارة صغيرة أمام أحد معسكرات الجيش وسط المدينة. وأكد مصدر في الجيش العراقي أن شخصا كان يرتدي حزاما ناسفا كان ينوي النزول أمام بوابة المعسكر لتفجير نفسه وسط الجنود.

الدخان يتصاعد بعد التفجيرات التي هزت محيط فندقي فلسطين وشيراتون (الفرنسية)
سلسلة تفجيرات
تأتي هذه الهجمات بعد يوم على مقتل 19 شخصا على الأقل وإصابة نحو 15 آخرين في سلسلة انفجارات عنيفة هزت محيط فندقي فلسطين وشيراتون قرب ميدان الفردوس وسط بغداد قبيل وقت الإفطار.
 
وذكرت وكالة أسوشيتد برس للأنباء أن جميع القتلى من المارة وأن بين الجرحى عمالا أجانب وصحفيين يقيمون بفندق فلسطين.
 
وقد انفجرت سيارة مفخخة محطمة جزءا من الجدار الذي يحيط بالمجمع, قبل أن يليها بعد دقيقتين انفجار سيارة أخرى في الجانب المقابل من ميدان الفردوس قرب أحد المساجد.



 
وبعد ذلك بحوالي دقيقة حاولت خلاطة إسمنت اقتحام الثغرة التي تركت بالجدار لتنفجر بعد أن عجزت عن التقدم إلى داخل فندق شيراتون ربما بسبب الحطام أو إطلاق النار عليها.

وأظهر شريط فيديو لإحدى وكالات الأنباء الشاحنة وقد انفجرت بعد أن نجحت في اختراق السور الذي يحمي الفندقين.
 
وقد قتل أمس أيضا ما لا يقل عن 27 عراقيا في هجمات متفرقة كان أعنفها ذلك الذي أودى بحياة 12 عامل بناء في المسيب جنوب بغداد, بينما عثر الجيش العراقي على ست جثث بمناطق متفرقة من بغداد.
 

"
وزير دفاع أوكرانيا يعلن أنه سيسحب قوات بلاده من العراق والبالغ عددهم 800 جندي في نهاية ديسمبر/كانون الأول المقبل
"
القوات الأوكرانية
وفي وقت أعلن فيه وزير دفاع أوكرانيا أن 800 جندي تبقوا من قوات بلاده بالعراق سيسحبون في نهاية ديسمبر/ كانون الأول المقبل, قال رئيس بولندا الجديد ليخ كازينسكي إنه سيسعى لتمديد بقاء قوات بلاده المقدرة بـ1700 جندي التي كان يفترض أن ترحل أوائل العام القادم.
 
من جهة أخرى أعلن المغرب أن اثنين من موظفي سفارته بالعاصمة العراقية فقدا خلال رحلة من العاصمة الأردنية عمان إلى بغداد.
 
وسياسيا قال مسؤول في المفوضية العليا المستقلة للانتخابات في العراق إن محافظة الأنبار ذات الغالبية السنية رفضت مسودة الدستور، لتصبح المحافظة الثانية بعد محافظة صلاح الدين التي تعترض على الدستور، في حين صوتت بالإيجاب 12 محافظة حسب النتائج المعلنة.

ولا يزال التدقيق في نتائج محافظات نينوى وبابل وأربيل والبصرة جاريا وأعلنت اللجنة أن النتائج النهائية ستعلن اليوم أو غدا، وتشكل نينوى وكبرى مدنها الموصل الكلمة الفصل في نجاح المسودة أو فشلها.

المصدر : وكالات