الأمم المتحدة تنتقد سجل حقوق الإنسان بالسودان
آخر تحديث: 2005/10/23 الساعة 02:27 (مكة المكرمة) الموافق 1426/9/20 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/10/23 الساعة 02:27 (مكة المكرمة) الموافق 1426/9/20 هـ

الأمم المتحدة تنتقد سجل حقوق الإنسان بالسودان

المبعوثة الأممية دعت لدعم الاتحاد الأفريقي ليلبي التزاماته تجاه نازحي دارفور (الفرنسية-أرشيف)

عماد عبد الهادي-الخرطوم
انتقدت الأمم المتحدة سجل السودان في حقوق الإنسان وما يتضمنه من انتهاكات لحقوق المواطنين والنازحين.

وقالت مبعوثة المنظمة لحقوق الإنسان سيما سمر إن 152 مواطنا سودانيا بينهم 64 نازحا انتهكت حقوقهم، مشيرة بهذا الصدد إلى أن الأوضاع الإنسانية بالسودان سيئة وما زال الناس يُعتقلون ويُعذبون ويتعرضون لإنكار حقوقهم الإنسانية كالتعليم والصحة.

وحثت سمر الحكومة السودانية على إعادة إصلاح القوانين الوطنية حتى تكون متناغمة مع القوانين الدولية واتفاقيات السلام.

كما تحدثت عما سمته انتهاكات لحق الحياة ارتكبها متمردو دارفور، وطالبت كل الأطراف المتصارعة في الإقليم باحترام وقف إطلاق النار واحترام القانون الدولي.

ودعت حكومة الخرطوم لنزع ما سمته ثقافة الحصانات من الذين يقومون على القانون والمصادقة على المحكمة الجنائية الدولية وإعادة النظر بقانون الأمن الوطني، معبرة عن أسفها لرفض هذه الحكومة التعاون مع المحكمة المذكورة.

كما طالبت المسؤولة الأممية بعدم تعريض المعتقلين للانتهاك أو التعذيب وإعادة النظر بقانون المنظمات الطوعية والسماح لها بزيارة المعتقلات والسجون، مشيرة إلى أن عددا من المعتقلين من حزب المؤتمر الشعبي ما يزالون رهن الاعتقال السياسي بجانب آخرين لم يقدموا إلى محاكمة.

ووصفت أوضاع السجون في السودان بأنها سيئة، قائلة إن سجن جوبا بالجنوب يضم بعض القصّر الذين يعيشون بالزنازين مع الكبار.

وأضافت سمر أن المنظمة الدولية تشجع الحكومة الجديدة على تنفيذ اتفاقية السلام بينها والحركة الشعبية لتحرير السودان الموقعة في يناير/ كانون الثاني الماضي، داعية المجتمع الدولي لدعم الاتحاد الأفريقي حتى يلبي التزاماته تجاه المواطنين النازحين في دارفور.
ـــــــــــــــــ
مراسل الجزيرة نت

المصدر : الجزيرة