قالت منظمة الشفافية الدولية غير الحكومية في تقريرها السنوي إن دول المغرب العربي لا تزال تعاني الفساد, رغم أن بلدين على الأقل هما المغرب والجزائر وقعا ميثاق الأمم المتحدة لمكافحة هذه الآفة.

ولم ينل هذه السنة أي من دول شمال أفريقيا المعدل المطلوب, علما أن مؤشر وجود الفساد الذي تعتمده المنظمة ينتج من تحقيق مركب يعكس آراء رجال أعمال ومحللين داخل الدول المعنية أو خارجها, ويراوح بين عشر نقاط (نزاهة ملحوظة) وصفر (فساد مستشر).

واحتلت تونس المرتبة الثالثة والأربعين بين 158 دولة فكانت الأفضل بين نظيراتها في شمال أفريقيا مع 4.9 نقاط, تلاها المغرب بـ 3.2 فالجزائر 2.8 ثم ليبيا 2.5.

وكانت تونس العام الماضي الدولة الوحيدة في المغرب العربي التي حازت المعدل واحتلت المرتبة التاسعة والثلاثين من أصل 145 دولة خضعت للدراسة.

وحصل المغرب على الدرجة نفسها التي نالها هذه السنة محتلا المرتبة الـ 77 فيما حلت الجزائر في المرتبة الـ 97 مع 2.7 نقطة وليبيا في المرتبة 108 مع 2.5 نقطة.

المصدر : الفرنسية