بيريز يحرض على حماس واعتقال عضو بارز في الحركة
آخر تحديث: 2005/10/12 الساعة 12:52 (مكة المكرمة) الموافق 1426/9/10 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/10/12 الساعة 12:52 (مكة المكرمة) الموافق 1426/9/10 هـ

بيريز يحرض على حماس واعتقال عضو بارز في الحركة

الاحتلال يشدد الخناق على تحركات الفلسطينيين في الخليل (الفرنسية)

اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي في الضفة الغربية ناشطا بارزا في حركة المقاومة الإسلامية (حماس) في إطار حملة أمنية تشنها هذه القوات منذ أيام على الحركة الفلسطينية.

وقال مصدر أمني إسرائيلي وشهود إن قوات إسرائيلية متنكرة بزي مدني اعتقلت إبراهيم غنيمات (48 عاما) الملاحق منذ ثمانية أعوام الليلة الماضية خلال عملية مشتركة للجيش والشرطة والشين بيت (جهاز الأمن الداخلي الإسرائيلي) في صوريف قرب الخليل جنوب الضفة الغربية.

وتحمل إسرائيل غنيمات مسؤولية هجوم فدائي على مقهى في تل أبيب يوم 21 مارس/آذار 1997 أسفر عن مقتل ثلاث إسرائيليات وخطف جندي إسرائيلي وقتله في التاسع من سبتمبر/أيلول 1996 وتنفيذ هجومين بأسلحة رشاشة عام 1996 قرب الخليل أسفرا عن قتل خمسة إسرائيليين.

وقال المصدر ذاته إن الاحتلال اعتقل خلال عملية نفذها اليوم في بلدة الظاهرية قرب الخليل ناشطا آخر في حماس يدعى هيثم البطاط بعد معركة تم فيها تبادل إطلاق النار مع الناشط قبل أن يجبر الاحتلال والدة الناشط على المساعدة في إخراجه وهدم جزء من المنزل الذي كان يتحصن فيه.

وأفاد مصدر عسكري بأن ناشطا آخر من حركة فتح بزعامة الرئيس الفلسطيني محمود عباس اعتقل في كهف قريب من بلدة حارس المجاورة لمستوطنة أرييل في الضفة الغربية. وزعمت قوات الاحتلال أنها عثرت على مخبأ للأسلحة في المكان.

حرب على حماس
واعتبرت الإذاعة الإسرائيلية العامة أن إسرائيل تحاول من خلال حملة الاعتقالات الواسعة في صفوف ناشطي حماس أن تضعف هذه الحركة وتمنعها من القيام بحملة استعدادا للانتخابات التشريعية الفلسطينية المقررة يوم 25 يناير/كانون الثاني المقبل.

"
بيريز دعا لحرب لا هوادة فيها على حماس وإنشاء جبهة مشتركة مع الرئيس الفلسطيني ضد ما سماه الجنون الإرهابي
"

وكان شمعون بيريز نائب رئيس الوزراء الإسرائيلي دعا لشن ما سماها مواجهة لا هوادة فيها على حركة حماس مع تقديم الدعم للرئيس الفلسطيني محمود عباس.

وأوضح في تصريحات نقلتها الإذاعة الإسرائيلية أمس الثلاثاء أن المعركة بين "مجموعات متطرفة مثل حماس والقاعدة مع أناس عقلاء وسياسيين يمكن التحدث إليهم والتفاوض معهم". داعيا إلى إنشاء جبهة مشتركة مع الرئيس الفلسطيني ضد ما سماه الجنون الإرهابي.

وفي أول رد من حماس على تصريحات بيريز، قال المتحدث باسم الحركة سامي أبو زهري للجزيرة نت إن هذه التصريحات تؤكد ما أشارت إليه حماس في السابق وهو وجود مؤامرة حقيقية تستهدفها.

وأضاف أنها تأتي كذلك في سياق التحريض على الحركة وبث بذور الفتنة بين الفلسطينيين، مؤكدا أن حماس حريصة على وحدة الشعب الفلسطيني ومواجهة كافة التحديات الداخلية. وأشار أبو زهري في الوقت ذاته إلى أن هذه التصريحات تستهدف المقاومة والشعب الفلسطيني وليس حركته وحدها.

وكانت إسرائيل كررت مرارا أنها لا ترغب بمشاركة حماس في الانتخابات التشريعية المقررة في يناير/ كانون الثاني المقبل وهددت بإعاقة الانتخابات إن هي شاركت بها.

شارون متمسك بالقدس والمستوطنات (الفرنسية)
تمسك بالقدس والاستيطان
من ناحية ثانية جدد رئيس الوزراء الإسرائيلي أرييل شارون تعهده بتعزيز سيطرة إسرائيل على القدس والجولان المحتلتين ووادي الأردن وتطوير الجليل وصحراء النقب. جاء ذلك في كلمته أمام حشد من ناشطي حزبه الليكود في كفر همكابيا قرب تل أبيب مساء أمس بمناسبة رأس السنة الجديدة وفق التقويم اليهودي.

وجاء كلامه على ما يبدو من أجل طمأنة أعضاء في حزبه يأخذون عليه نيته تقديم تنازلات أخرى على الأرض للفلسطينيين عقب الانسحاب من أراضي قطاع غزة الشهر الماضي وبقاء السيطرة الإسرائيلية في الجو والبحر والمعابر.

وأشار شارون في دفاعه عن خطوة الانسحاب من قطاع غزة إلى أنها فتحت الباب لحصول تقدم في تعزيز العلاقات مع ما وصفها بالدول الإسلامية المعتدلة، إذ حصلت عدة لقاءات بين المسؤولين الإسرائيليين ومسؤولين من دول عربية وإسلامية لا تقيم علاقات مع تل أبيب على هامش الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك مؤخرا.

المصدر : وكالات