الانتخابات تجرى لاختيار 44 عضوا (الفرنسية-أرشيف)
تبدأ وزارة الداخلية المصرية السبت المقبل تلقي طلبات الترشيح للانتخابات البرلمانية المصرية التي تجرى على ثلاث مراحل تبدأ في التاسع من الشهر المقبل.

يستمر تلقي الطلبات لمدة خمسة أيام وسيحصل كل مرشح على الرمز الانتخابي الخاص به, وفقا لأسبقية تقديم طلب الترشيح. وتقوم اللجنة المختصة بفحص الطلبات وتلقي الطعون وفحصها والرد عليها قبل موعد إعلان الأسماء النهائية للمرشحين بعد أسبوعين.

وتجرى انتخابات مجلس الشعب المصري بنظام الدوائر الفردية حيث يتنافس المرشحون للفوز بمقاعد الفئات والعمال والفلاحين في 222 دائرة ليصبح إجمالي الأعضاء المنتخبين 444. ويعين رئيس الجمهورية عشرة أعضاء آخرين من الشخصيات البارزة.

وبهدف تأمين الإشراف القضائي الكامل على جميع مراكز الاقتراع تجرى المرحلة الأولى بثماني محافظات منها العاصمة كما تشمل محافظتي القاهرة والجيزة، إضافة إلى المنوفية بدلتا النيل وبني سويف والمنيا وأسيوط في الصعيد ومطروح شمالا والوادي الجديد غربا.

وتجرى المرحلة الثانية في العشرين من الشهر المقبل في البحيرة والإسكندرية شمالا والإسماعيلية وبورسعيد والسويس (شرق) والقليوبية والغربية (الدلتا) والفيوم وقنا (الصعيد).

أما المرحلة الثالثة فتجرى في الأول من ديسمبر/كانون الأول المقبل وتشمل تسع محافظات هي الدقهلية والشرقية وكفر الشيخ ودمياط (الدلتا) وسوهاج وأسوان (الصعيد) والبحر الأحمر وشمال سيناء وجنوب سيناء.

الإخوان وافقوا على التنسيق بقدر الإمكان (الفرنسية-أرشيف)
جبهة المعارضة
وكانت أحزاب الوفد والناصري والتجمع اليساري وجماعة الإخوان المسلمين وحركة كفاية وحزبا الوسط والكرامة (تحت التأسيس) والتحالف الوطني من أجل الإصلاح والتجمع الوطني من أجل التحول الديمقراطي وحزب العمل المجمد والحملة الشعبية من أجل التغيير، قررت خوض الانتخابات بقائمة موحدة ضد الحزب الوطني بزعامة الجبهة الوطنية للتغيير.

وأمكن التوصل إلى الاتفاق عبر حلول وسط لمسألة القائمة الانتخابية الموحدة يسمح للإخوان المسلمين بتنفيذ هدفهم بخوض الانتخابات بقائمة منفصلة، ولكنه يلزم القوى الأخرى بتشكيل قائمة موحدة يمكن التنسيق بشأنها مع الإخوان في بعض الدوائر.

وقالت أحزاب المعارضة إنها ستقدم على قائمتها الموحدة أكثر من 300 مرشح واستبعد حزب الغد من هذا التحالف، بينما أكد الحزب برئاسة أيمن نور الذي يواجه صراعا في قيادة الحزب أنه سيخوض الانتخابات بـ 60 مرشحا.

ويعلن الحزب الحاكم في وقت لاحق قائمة مرشحيه وإن أكدت التسريبات الصحفية أنها لن تخلوا من مفاجآت حيث سيعاد ترشيح الوجوه القديمة البارزة مثل رئيس المجلس المنتهية ولايته أحمد فتحي سرور ووزير شؤون مجلس الشعب كمال الشاذلي، إضافة لعدد من الوزراء ورؤساء اللجان المختصة بالبرلمان.

المصدر : وكالات